منتـدى طريــق النــَّجاح

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


أهلاً و سهلاً و مرحبًا بمن أتانــَا ^_^،،
نتمنى لكـ قضاء وقتٍ طيّبٍ ومفيدٍ في أرجاء منتديات طريــق النــَّجاح،،
للحصول على كافّة الصّلاحيات والمشاركة معنا تفضّل بـالتسجيل،
أو تفضّل بالدخول إن كنتَ مسجّلاً..

~*¤ô§ô¤*~ ..نريدُ جيلاً يفلحُ الآفاقْ.. نريدُ جيلاً.. رائداً.. عملاقْ.. ~*¤ô§ô¤*~

الرَّوابـط منتهية الصَّلاحيَّة نظرا لانتهاء صلاحية بعض الرَّوابط الخاصة بحفظ ملفات مهمة للطلبة و التي يصعب علينا إيجادها إلا بواسطة الوافدين من أجلها، نطلب من كل عضو يجد رابطًا منتهي الصلاحية أن يبلِّغ الإدارة أو المشرف على القسم عن الموضوع الذي يحوي رابطًا تالفًا من أجل إعادة رفع الملفات و تعميم الفائدة على الجميع، وبارك الله فيكم..
حملـة تجديد الرَّوابـط بشرى إلى كل الطلبة الذين راسلونا بخصوص موضوع الأخت خولة دروس و تمارين في الكيمياء و الذي يحوي ملفات قيمة انتهت صلاحية روابطها، نـُعلمكم أنَّه تمَّ إعادة رفع الملفات و تجديد الرَّوابط، و فيما يخص بقيَّة المواضيع فالبحث عن ملفاتها جارٍ حاليا من أجل إعادة رفعها..  لكل استفساراتكم و اقتراحاتكم أو للتبليغ عن روابط أخرى نحن في الخدمة، وفـَّقكم الله إلى كلِّ الخيــر..
دعــاء اللهم احفظ إخواننا المسلمين في ليبيا و اليمن و مصر و تونس و سوريا و البحرين و سائر بلاد المسلمين و احقن دماءهم و آمنهم في أنفسهم و أموالهم، اللهم اشف مرضاهم و ارحم موتاهم و وحد كلمتهم و ول عليهم خيارهم... آمين يا رب العالمين.
اللغة العربية الرجاء من جميع الأعضاء الالتزام باللغة العربية الفصيحة أثناء التحاور في مختلف أركان المنتدى و ذلك حرصًا منا على السمو بلغتنا العربية لغة القرآن الكريم.
مقولات ‎بعـض الكلمات تستقر فِي القلوبِ كرؤوسِ الإبر، متى تـحركت.. أوْجعت أقصى مراحل النضج هي عندما تؤمن بأن لديك شيئًا تمنحه للعالم إن أنجح الطرق للوصول إلى التعاسة هو كتمانك إحساسك بالألم داخلك عندما يخبرك شخص ما بسر، فإنه يسلبك رد فعلك التلقائي تجاه شخص آخر يمكنك أن تتعلم من أخطاء الآخرين، لكنك لا تنضج إلا عندما ترتكب أخطاءك أنت إذا كنت تعيش في الماضي فإنك لست على قيد الحياة الآن الطريق للجنون هو أن تحاول إسعاد الجميع طوال الوقت امنح تقديرك، تفهمك، دعمك و حبك، ولكن من منطلق القوة. العطاء من منطلق ضعف هو مجرد نوع من التسول التردد و المماطلة و التأجيل أشبه ببطاقة ائتمان: لذيذ استعمالها إلى حين وصول الفاتورة  تعلَّم من النملة؛ فهي لا تبحث عن المداخل، بل تصنعها من يأبى اليوم قبول النصيحة التي لا تكلفه شيئا فسوف يضطر في الغد إلى شراء الأسف بأغلى سعر الوقت يداوي كل شيء؛ فقط أعطِ الوقت وقته الحجج الواهية لا تقنع أحداً، حتى ذلك الذي يتذرع بها لا يقاس النجاح بالموقع الذي يتبوأه المرء في حياته.. بقدر ما يقاس بالصعاب التي يتغلب عليها خيبة الأمل دليل على أن الأمل كان في غير محله في اليوم الذي لا تواجه فيه أية مشاكل، تأكد أنك في الطريق غير الصحيح يوجد دائماً من هو أشقى منك، فابتسم لعله من عجائب الحياة أنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة فإنك دائما تصل إليها لكي تتفادى كل صور الإنتقادات: لا تفعل شيئا، و لا تقل شيئا، و كن لا شيء.

    اليتيمة ( قصة واقعية)

    شاطر

    yahia.t
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 18/04/2009
    عـدد الرسائــل : 134
    الجنس : ذكر
    العمــل : أستاذ
    الهوايـة : الكتابة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    اليتيمة ( قصة واقعية)

    مُساهمة من طرف yahia.t في 12.03.11 12:18

    هي فتاة عُرفت منذ صغرها بالذكاء والإجتهاد وحين دخلت المدرسة حازت المراتب الأولى في كل المراحل الدراسية, شاء الله أن يأخذ منها أباها وهي مازالت صغيرة فصبرت لخطبها الجليل واحتسبته عند الله هو الذي أعطى وهو الذي أخذ, ودفنت كل أحزانها في الدراسة وصار القلم حبيبها والكتاب أنيسها وازداد تفوقها ... وجاءت السنة الحاسمة وتقدمت لاِمتحان شهادة البكالوريا وأجابت اِجابات دقيقة ومركزة وانتظرت بفارغ الصبر مع المنتظرين حتى جاء اليوم الحاسم عند كل الطلبة انه يوم -النتيجة- ونشرت النتائج على حائط الثانوية..ويالهول الفاجعة !!!!!!مالذي حدث ؟وهل يمكن أن يحدث فعلا ؟ لم يكن اِسم-اليتيمة- على رأس قائمة الناجحين في الثانوية...الجميع اندهش ...الاساتذة الذين درّسوها لم يصدقوا... التلاميذ كذلك احتاروا في الأمر...لقد نجحت -اليتيمة- لكن بمعدل زهيد يمكن أن يحوزه تلميذ لم يبذل مجهودات كبيرة..عندما قرأت النتائج بكت اليتيمة ورفعت يديها الى السماء ببراءة وحرقة وقالت << اللهم اقتص من الظالم...>>..بعد ذلك جاءها الأهل والاساتذة والزميلات قالوا لها<< قدّمي طعنا للوزارة لابد أنه وقع خطأ في التصحيح>>...لكن هذا لايُعقل الخطأ قد يكون في مادة واحدة ومن المستحيل أن يكون في كل المواد... أو أن يُنقص من المعدل العام 5 أو 6نقاط كاملة..قالت لهم ببساطةوثقة<< لقد قدّمت طعنا >> قالوا << لمن ؟ للوزارة >> أجابت اليتيمة << لا لا قدّمت طعنا لمن هو أعلى من الوزارة وأقوى من الجميع الى -الله- >>.. وتواصلت الحياة ومرّت الأيام مرور السحاب................يتبع

    استبرق
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 23/12/2010
    عـدد الرسائــل : 152
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :

    رد: اليتيمة ( قصة واقعية)

    مُساهمة من طرف استبرق في 12.03.11 14:38

    bismillah

    واضح أنها قصة مؤثرة وقبل هذا فيها من العبر ما يداوي الجروح الخفية merci merci

    مع إستكمال القصة lirrre learn ghty lirrre learn ghty


    conc03

    yahia.t
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 18/04/2009
    عـدد الرسائــل : 134
    الجنس : ذكر
    العمــل : أستاذ
    الهوايـة : الكتابة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    اليتيمة ( قصة واقعية)

    مُساهمة من طرف yahia.t في 13.03.11 13:04

    ....انتقلت -اليتيمة- الى الجامعة بعدما سجّلت في فرع بسيط يُناسب معدلها-الزهيد- وهي مصممة على مواصلة التفوق والاجتهاد ومصممة كذلك على إعادة البكالوريا في هذه السنة لتحقق حلمها وتلتحق بأحدى الشعب الطبّية بعدما حُرمت منه هذه السنة....وفي نفس الجامعة كان -تلميذ- يدرس بأحدى الشعب الطّبية ولكن أمره كان مختلفا عن بقيّة زملائه وكان لايستطيع مواكبة الدروس رغم أنه حصل على البكالوريا بمعدل مرتفع جدا وعندما ظهرت نتائج الامتحانات الاولى كانت نتائجه أسوأ النتائج في الدفعة وهذا ماجعل زملاءه يتحيرون في أمره ويُلحون عليه بالأسئلة وهو إبن -مدير ثانوية- كيف حصلت على ذلك المعدل الكبير في البكالوريا واليوم تغير حالك فصرت تحصل على أدنى المعدلات في الفصل؟... لم يكن ليجيب ويعلمهم بالحقيقة الأمر صعب...لكن مع مرور الأيام أصبح -السرّ-ثقيلا على قلبه الصغير وصحا ضميره وهو يرى تأخره الدراسي واضحا جليا للعيان إنه أخذ شيئا ليس من حقه,إنه ظلم انسانا أخر كان الأحق منه في أن يدرس بهذا الفرع...وفي لحظة البوح بالحقيقة باح لزميله بالسرّ...تفاجآ الزميل لم يُصدّق هل يمكن أن يفعلها ؟ ومن -مدير الثانوية-مربّي الأجيال لقد كان أستاذا قبل أن يتحوّل الى مدير...ولم يبق الأمر سرّا لأنه تجاوز الواحد وباح به الزميل الى زميل..وانتشر الخبر بسرعة انتشار النار في الهشيم... ووصل الى -المدير- واختطلت الاوراق على -الابن- فقرر مغادرة الجامعة قبل انتهاء الموسم.... وانكشفت الحقيقة للناس جميعا لأن الله أراد أن يُظهر *الحق* واستجاب لدعاء- اليتيمة- فأنصفها بعدما ظلمها البشر.........يتبع ان شاء الله في الجزء الاخير من قصة -اليتيمة-...

    استبرق
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 23/12/2010
    عـدد الرسائــل : 152
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :

    رد: اليتيمة ( قصة واقعية)

    مُساهمة من طرف استبرق في 13.03.11 19:57

    bismillah


    ما هذا ؟كيف ؟ لماذا ؟

    what? what! what! what! what! what?

    conc03

    yahia.t
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 18/04/2009
    عـدد الرسائــل : 134
    الجنس : ذكر
    العمــل : أستاذ
    الهوايـة : الكتابة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    اليتيمة ( قصة واقعية)

    مُساهمة من طرف yahia.t في 16.03.11 20:33

    ...بعد انتشار الخبر جاء المدير وإبنه-التلميذ- يجران أرجلهم جرّا وطلبا السماح من -اليتيمة- وعلى ماذا ؟ على الجريمة التي إرتكبها سيادة المدير في حقّها وحرمها من معدلها الحقيقي...حيث كان مديرا لمركز إمتحان البكالوريا الذي تُمتحن فيه -اليتيمة- و-إبنه- وكان يُدرك أنّ اليتيمة ستحوز معدّلا مرتفعا في -البكالوريا- لما عُرف من اجتهادها وتفوّقها الدراسي في كل السنوات , ويعلم كذلك أن ابنه لايُمكّنه مستواه من الحصول على معدّل يُؤهله لاختيار شعبة طبّية فأراد أن يهديه هديّة مجانية, فوقع اختياره على أوراق اجابات اليتيمة فاستبدل أرقام الاغفال-الرقم السرّي- لها بأرقام إغفال أوراق ابنه فصارت أوراق اليتيمة هي أوراق ابنه عند المصححين, ولن يكتشف أحد الامر حتى في حالة تقديم طعن..فعل كلّ هذا ببرودة أعصاب ناسيا أن الله يراه... لقد كان مسوؤلا عن أمانة مركز الامتحانات فخان الامانة ممتثلا لأوامر شيطانه... وهاهو اليوم يطلب السماح وأيّ سماح هذا ؟ اليتيمة التزمت الصمت وقالت << أترك الحكم لله هو الذي أظهر الحقيقة..وهو الذي يحكم بيننا بالحق>> وواصلت دراستها بصمت وتفوّق.. وحسب راوي القصّة لي-وهو يعرفها- أعادت البكالوريا ونجحت بتفوّق ونالت الشعبة الطبيّة التي تريدها وعوّضها الله عن صبرها خيرا كثيرا فكانت دائما من المحبوبين والممتازين...أما ذلك المدير-الخائن- للأمانة فقد ضاقت به الارض بما رحُبت بعدما فاحت رائحة الفضيحة التي ارتكبها في حقّ تلميذة ضعيفة لاأحد يدافع عنها ناسيا قول الله-عز وجلّ-<< إنّ الله يُدافع عن الذين آمنوا>> ولأنه أراد أن يُهدي ابنه نجاحا لايستحقّه ولم يتذكّر قوله-جلّ جلاله-<<ياأيها الناس إتقوا ربكم واخشوا يوما لايجزي والد عن ولده ولامولود هو جاز عن والده شيئا>> فقد انتقم الله منه ولم يطِبْ له المقام في تلك المدينة فغيّر هو وعائلته الى مدينة أخرى...ولم يأسف عليه أحد لأنه كان رمز الخيانة والتسلّط والاستغلال.
    والآن بعدما عرفنا نهاية قصة-اليتيمة- نأتي الى المهم والى الهدف الذي رسمناه منذ البداية في هذا المنتدى ..ماهي العبرة التي أخذها كل واحد منكم من هذه القصة الواقعية...بالنسبة لشخصيات القصة الثلاث اليتيمة رمز الصبر والاجتهاد والمدير رمز الخيانة والغشّ والتلميذ-ابن المدير- رمز التواكل والانانية ؟؟ وموفقون ان شاء الله.

    *راقية*
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 04/11/2010
    عـدد الرسائــل : 164
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : غير معروف
    الموقـع :

    رد: اليتيمة ( قصة واقعية)

    مُساهمة من طرف *راقية* في 17.03.11 20:38

    bismillah
    ابيت الا ان ارد بعد نهاية القصة المثيرة سبحان الله
    قلوب جفت من الايمان و عيون عمت عن الله و اذان صمت عن كلام الله لا حول ولا قوة الا بالله
    و في القصة تظهر لنا طفلة *يتيمة* كانت رمزا للاخلاق بكل معنى الكلمة
    مهما خفي الحق لكن لابد ان يظهر
    و شكرا لك استذنا و بارك الله فيك

    استبرق
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 23/12/2010
    عـدد الرسائــل : 152
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :

    رد: اليتيمة ( قصة واقعية)

    مُساهمة من طرف استبرق في 18.03.11 12:43

    bismillah


    mer02 على سرد هذه القصة لنا و mer04


    أريد أن أتطرق إلى عدة نقاط كالتاي :

    b01 المدير:

    عندما آراه كأب فسوف أعطف عليه برهة لأن الوالدين دائما يحبون الأفضل لأولادهم يحبون أن

    يحققوا ما لم يستطيعوا أن يحققوه لكن what? المدير عندما فكر في إرتكاب هذه الجريمة

    لم يراعي حق الله ولم يسأل ظميره never رأى أمامه لم ينظر للبعيد لم يعرف أن الذي

    سيفعله سيفعل عليه قال تعالى { وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ } [آلعمران:140].

    فهو حطم إبنه قبل اليتيمة saaad فإبنه كيف سوف يستمر في الحياة كيف سوف يثق فيه

    وهو مثله الأعلى وقبل هذا فقد أحسه بالنقص لأنه لم يتحصل على المعدل الذي أراده

    nodd كان عيه أن يتقبل إبنه بمعدله لأنه جهده فهذا لن ينقص من نفسه شيء وكان عليه

    أن ينظر لقدراته الأخرى nooo ولو ساعده وحرص عليه لما كان الحال هو الحال هذا yyyyi

    b01 الإبن : أتمنى أن يأخذ العبرة من هذه التجربة القاصية والتي علمتنا قبل أن تعلمه وأن

    لا يأخذ شيء ليس له ولم يبذل فيه جهد حتى لو كان الذي عنده قليل ويجب علينا أن لا

    نطيع أولياءنا في معصية الخالق قالرسول الله صلى عليه وسلم: "لا طاعة لمخلوق في

    معصية الخالق" رواه أحمد

    b01 اليتيمة :

    كان ردها أحسن رد فيه لم تذهب لتطالب بحقها بالقانون وغيره لكنها فوضت أمرها لله فهذا

    أكبر عقاب لهم فهو العادل وهو المنصف وما أروع العفو عندا المقدرة heyyyla

    قال تعالى (وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [النور:22]

    conc03

    yahia.t
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 18/04/2009
    عـدد الرسائــل : 134
    الجنس : ذكر
    العمــل : أستاذ
    الهوايـة : الكتابة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    رد: اليتيمة ( قصة واقعية)

    مُساهمة من طرف yahia.t في 19.03.11 11:48

    السلام عليكم واشكر الاختين-راقية-و-استبرق- على فهمهما الواضح لقصة-اليتيمة- والهدف منها وهو أخذ العبرة حتى لانقع نحن في المستقبل في تلك الاخطاء التي ارتكبها المدير وتقبّلها الابن ...اما تلك الفتاة اليتيمة فهي رمز للمثابرة في الدراسة وحب العلم والاجتهاد, وعدم الاستسلام للواقع المرّ وكذلك الصبر على المصائب فقد صبرت حين فقدت والدها ولم تفشل في مواصلة طريق العلم والتفوّق في دراستها وصبرت حين أفتك منها المدير معدلها وادركت بذكائها أن الامر ليس خطأ بل هو بفعل فاعل ولذلك التجأت الى الله ليُنصفها لأن لاأحد يستطيع انصافها فالامر فيه مكيدة ومُدبر بإحكام والجاني لايُمكن ان يُكشف حتى لو قدّمت طعنا...والامر الاخير انها لم تُضيع السنة بل سجلت بالجامعة ودرست في فرع رغم انه لايناسبها واعادت كرّة البكالوريا ونجحت بتفوّق وتحقق حلمها, وأظهر الله الحقيقة في نفس تلك السنة, وانتقم من الظالمين الذين نسوا أن الله يقول:<<وسيعلم الذين ظلموا أيَّ مُنقلب ينقلبون>> صدق الله العظيم.

    KENZA 01
    مـشـــرف
    مـشـــرف

    تاريخ التسجيل : 27/07/2008
    عـدد الرسائــل : 632
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    رد: اليتيمة ( قصة واقعية)

    مُساهمة من طرف KENZA 01 في 17.06.11 13:35


    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    موضوع مفيد و قصة مؤثرة تحمل حكمة قيمة

    الحكمة التي استفدت منها من خلال هذه القصة الواقعية
    يقول تعالى في محكم تنزيله : { بل نقذف بالحقّ على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق}

    و جزاكم الله خير الجزاء في الدارين على المشاركة القيمة أستاذنا الكريم.



      الوقت/التاريخ الآن هو 07.12.16 13:32