منتـدى طريــق النــَّجاح

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


أهلاً و سهلاً و مرحبًا بمن أتانــَا ^_^،،
نتمنى لكـ قضاء وقتٍ طيّبٍ ومفيدٍ في أرجاء منتديات طريــق النــَّجاح،،
للحصول على كافّة الصّلاحيات والمشاركة معنا تفضّل بـالتسجيل،
أو تفضّل بالدخول إن كنتَ مسجّلاً..

~*¤ô§ô¤*~ ..نريدُ جيلاً يفلحُ الآفاقْ.. نريدُ جيلاً.. رائداً.. عملاقْ.. ~*¤ô§ô¤*~

الرَّوابـط منتهية الصَّلاحيَّة نظرا لانتهاء صلاحية بعض الرَّوابط الخاصة بحفظ ملفات مهمة للطلبة و التي يصعب علينا إيجادها إلا بواسطة الوافدين من أجلها، نطلب من كل عضو يجد رابطًا منتهي الصلاحية أن يبلِّغ الإدارة أو المشرف على القسم عن الموضوع الذي يحوي رابطًا تالفًا من أجل إعادة رفع الملفات و تعميم الفائدة على الجميع، وبارك الله فيكم..
حملـة تجديد الرَّوابـط بشرى إلى كل الطلبة الذين راسلونا بخصوص موضوع الأخت خولة دروس و تمارين في الكيمياء و الذي يحوي ملفات قيمة انتهت صلاحية روابطها، نـُعلمكم أنَّه تمَّ إعادة رفع الملفات و تجديد الرَّوابط، و فيما يخص بقيَّة المواضيع فالبحث عن ملفاتها جارٍ حاليا من أجل إعادة رفعها..  لكل استفساراتكم و اقتراحاتكم أو للتبليغ عن روابط أخرى نحن في الخدمة، وفـَّقكم الله إلى كلِّ الخيــر..
دعــاء اللهم احفظ إخواننا المسلمين في ليبيا و اليمن و مصر و تونس و سوريا و البحرين و سائر بلاد المسلمين و احقن دماءهم و آمنهم في أنفسهم و أموالهم، اللهم اشف مرضاهم و ارحم موتاهم و وحد كلمتهم و ول عليهم خيارهم... آمين يا رب العالمين.
اللغة العربية الرجاء من جميع الأعضاء الالتزام باللغة العربية الفصيحة أثناء التحاور في مختلف أركان المنتدى و ذلك حرصًا منا على السمو بلغتنا العربية لغة القرآن الكريم.
مقولات ‎بعـض الكلمات تستقر فِي القلوبِ كرؤوسِ الإبر، متى تـحركت.. أوْجعت أقصى مراحل النضج هي عندما تؤمن بأن لديك شيئًا تمنحه للعالم إن أنجح الطرق للوصول إلى التعاسة هو كتمانك إحساسك بالألم داخلك عندما يخبرك شخص ما بسر، فإنه يسلبك رد فعلك التلقائي تجاه شخص آخر يمكنك أن تتعلم من أخطاء الآخرين، لكنك لا تنضج إلا عندما ترتكب أخطاءك أنت إذا كنت تعيش في الماضي فإنك لست على قيد الحياة الآن الطريق للجنون هو أن تحاول إسعاد الجميع طوال الوقت امنح تقديرك، تفهمك، دعمك و حبك، ولكن من منطلق القوة. العطاء من منطلق ضعف هو مجرد نوع من التسول التردد و المماطلة و التأجيل أشبه ببطاقة ائتمان: لذيذ استعمالها إلى حين وصول الفاتورة  تعلَّم من النملة؛ فهي لا تبحث عن المداخل، بل تصنعها من يأبى اليوم قبول النصيحة التي لا تكلفه شيئا فسوف يضطر في الغد إلى شراء الأسف بأغلى سعر الوقت يداوي كل شيء؛ فقط أعطِ الوقت وقته الحجج الواهية لا تقنع أحداً، حتى ذلك الذي يتذرع بها لا يقاس النجاح بالموقع الذي يتبوأه المرء في حياته.. بقدر ما يقاس بالصعاب التي يتغلب عليها خيبة الأمل دليل على أن الأمل كان في غير محله في اليوم الذي لا تواجه فيه أية مشاكل، تأكد أنك في الطريق غير الصحيح يوجد دائماً من هو أشقى منك، فابتسم لعله من عجائب الحياة أنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة فإنك دائما تصل إليها لكي تتفادى كل صور الإنتقادات: لا تفعل شيئا، و لا تقل شيئا، و كن لا شيء.

    بحث حول الفيروسات

    شاطر

    تسنيم
    عضـو مثـابـر
    عضـو مثـابـر

    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    عـدد الرسائــل : 66
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : غير معروف
    الموقـع :

    بحث حول الفيروسات

    مُساهمة من طرف تسنيم في 23.04.11 20:30

    الفيروسات
    Viruses
    "
    مقدمـة
    " :-
    كانت كلمة
    فيروس تستعمل في القرن التاسع عشر تعنى ( العامل المرضي ) فكانت
    تشمل البكتيريا والطفيليات والفطور وهي تظهر بالمجهر ويمكن عزلها بالترشيح . وفي سنة 1892م اكتشف
    العالم ايفانوسكي

    Ivanosky
    عوامل ممرضة غير مرئية وتعبر خلال الراشحات البكتيرية . وفي سنة 1915 اكتشف العالم توات Twart آكلات أو لقمات
    البكتيريا

    Bacteriophages
    القادرة على إتلاف البكتيريا ووجد أنها راشحة وغير مرئية بالمجهر فأطلق عليها اسم _( فيروسات دقيقة ) أو تحت مجهرية ليميزها عن الفيروسات المرئية بالمهجر ( البكتيريا ) . والأن أصبحت كلمة فيروس تعنى العوامل الممرضة الدقيقة غير المرئية والراشحة ، وهي تختلف عن البكتيريا والفطور وعليه يمكن تعريف الفيروس بأنه عامل ما تحت خلو يتألف من لب مكون من حامض نووي محاط بغلاف بروتيني يستخدم الأليات الاستقلابية التابعة للعائل المضيف لكي يتضاعف ويعطي جزئيات فيروسية جديدة .
    الفيروسات جسيمات حية
    متناهية في الصغر لا ترى بالميكروسكوب الضوئي العادي
    ويمكن مشاهدتها باستخدام الميكروسكوب الالكتروني . وتوصف الفيروسات بأنها أصغر الكائنات التي تسبب المرض إذ تتراوح ابعادها من 20-300 نانومتر
    فتستطيع الفيروسات
    المرور من خلال المرشحات البكتيرية ، ولقد تبين أن
    الفيروسات تهاجم مجموعة كبيرة من الكائنات الحية تابعة لميكروبات والمملكتين الحيوانية والنباتية
    وسوف وسوف استعرض في
    هذا البحث صفات الفيروسات وتركيبها الداخلي واشكالها
    وطرق تكاثرها وأمراضها وطرق العدوى بها .

    تسنيم
    عضـو مثـابـر
    عضـو مثـابـر

    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    عـدد الرسائــل : 66
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : غير معروف
    الموقـع :

    رد: بحث حول الفيروسات

    مُساهمة من طرف تسنيم في 23.04.11 20:31

    اليكم المزيد


    أولاً
    :
    صفات الفيروسات
    الفيروسات أصغر الكائنات التي تسبب المرض ،
    إذ تترواح أبعادها من 20- 300
    نانو/م وتحتوي على جزيء من حامض نووي DNA أو RNAولا يمكن أن تحتوي عليهما معاً . ويغلف بقشرة بروتينية وتتميز
    الفيروسات بأنها لا تعيش مترممه على المواد العضوية الميته ولا على
    البيئات الغذائية الاعتيادية ولكنها متطفلة إجباريا لا تنمو إلا
    على نسيج
    حي أو داخل العائل القابل للإصابة بها وهي متخصصة في العائل الذي
    تصيبه (5
    ) . ويرى البعض أن الفيروسات تمثل مرحلة مميزة وثابتة من مراحل تطور
    المادة
    الجمادية . ونظراً لاحتواء الفيروسات على بعض الصفات الإحيائية
    فإنها تعتبر
    حلقة وصل بين الجماد والحياة
    .
    ثانياً
    :
    معيشتها :
    تعيش الفيروسات متطفلة دائماً على الكائنات الحية ويسمى الكائن
    الذي تتطفل
    عليه بالعائل . ويمكن تقسيم الفيروسات حسب العائل الذي تصيبه إلى
    الأقسام
    التالية
    :-
    1-
    الفيروسات التي تتطفل على الإنسان والحيوان والطيور فتحدث أمراضاً متنوعة مثل مرض نيوكاسل وطاعون الدجاج وحمى الببغاء .
    2-
    الفيروسات التي تتطفل على البكتيريا والفطريات الشعاعية : وتدعى الفيروسات المتطفلة على البكتريا باسم ( لاقمات البكتيريا ) او البكتيريوفاج وتسبب موتها وانحلالها .
    ثالثاً
    :
    احجامها وأشكالها
    :

    تختلف الفيروسات عن البكتيريا بصغر حجمها حيث
    أن حجم أكبر فيروس لا يتجاوز
    نصف حجم نصف اصغر بكتيريا ، ويتراوح حجمها ما بين 10-300 ميلميكرون
    أو
    نانومتر . وتوصف بأنها أصغر الكائنات المسببة للمرض ، ولا يمكن مشاهدتها غلا بالميكروسكوب الالكتروني وبه أمكن التعرف على خصائصها واشكالها وتركيبها
    .
    وتأخذ الفيروسات أشكالاً كروية أو أهليلجية أو مكعبة أو على شكل
    الحيوانات
    المنوية




    تسنيم
    عضـو مثـابـر
    عضـو مثـابـر

    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    عـدد الرسائــل : 66
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : غير معروف
    الموقـع :

    رد: بحث حول الفيروسات

    مُساهمة من طرف تسنيم في 23.04.11 20:33

    و المزيد .............


    رابعاً
    :
    تركيبها:
    تعتبر الفيروسات من الكائنات الحية بدائية النواة إذ تحتوي على نواه بدائية أو شبه نواه وهي عبارة عن خليه واحدة
    تعيش متطفلة
    على الكائنات الحية ، وتتكون الفيروسات كيميائياً من مركبين أساسيين
    هما البروتين والحمض النووي
    وفي معظم الفيروسات لا يتواجد إلا هذين المركبين فقط ، ويعتبر
    الحمض النووي
    هو المسؤول عن تضعف الفيروس ، في حين أن البروتين يختص بعملية
    انتقال
    الحمض النووي من خليه لأخرى
    يتركب الفيروس من جزء مركزي مكون من حامض نووي
    قد يكون
    RAN أو DAN والذي يكون على على شكل خيط مفرد أو مزدوج يحاط بقشرة بروتينية تحاط
    بدورها في
    بعض الفيروسات بغلاف خارجي.
    وبصفه عامه نلاحظ أن الفيروس يتركب من قشرة
    تتكون من بروتين وتأخذ أشكالا
    مختلفة يمكن تجميعها بصورة عامة في صورتين : الأولى / مكعبة ، والثانية / حلزونية
    .
    وهناك بالإضافة إلى القشرة البروتينية بروتينات أخرى في جسم
    الفيروس تكون
    غالباً علىشكل انزيمات بروتينية وانزيمات تعمل على بناء الأحماض
    النووية
    . أما التركيب النووي للفيروس فيتكون من حامض DAN أو RAN يمكن للحامض النووي للفيروس أن يتواجد علىصورة خيط واحد مفرد أو خيط مزدوج ، ويمكن أن
    تحاط
    القشرة البروتينية في بعض الفيروسات بغلاف خارجي (12) .
    خامساً
    :
    تكاثرها:
    توصف عمليات تكاثر الفيروسات بأنها عمليات تناسخ وليس تكاثرها
    بالمعنى
    الشائع والمفهوم لكلمة تكاثر . وذلك بسبب تركيب الفيروسات ، إذا أن
    هذه
    الكائنات تحتاج إلى خلايا حيه للقيام بذلك التكاثر والخلية الحية
    هنا لا
    تقوم فقط بتزويد الطاقة والمواد الأساسية للتكاثر ، بل أنها أيضاً
    تقوم
    بتوفير المركبات الأساسية ذات الأوزان الجزيئية الصغير التي
    يستخدمها
    الفيروس في بناء أحماض النووية وبروتيناته ، وما يتم هنا أن الحامض
    النووي
    للفيروس يحمل التعليمات الجينية اللازمة له ، عند دخوله إلى الخلية
    العائل ـ
    فإنه يقوم بتوجيه نشاطات تلك الخلية الحيوية للعمل وفق أوامره
    وتعلمياته
    هو أي لصالح الفيروس أي أنه يوقف التعليمات الجينية للخلية . وتكون
    النتيجة
    النهائية لهذه العمليات بناء المركبات الفيروسية وإنتاج فيروسات
    جديدة
    تغادر الخلية العائل لتصيب خلايا أخرى وتتكون دوره حياة الفيروس في المراحل التالية :-
    1-
    مرحلة الامتزاز ( الألتصاق ) : وهي عملية تفاعل نوعي فيزيائي ثم كيميائي ، فعندما يصل الفيروس إلى الخلية
    الملائمة
    لتكاثره حسب خاصيه إنتمائه يبدأ بالالتصاق على الغلاف الخارجي
    للخلية
    .
    2-
    النفاذ أو دخول الفيروس إلى الخلية العائلة : يدخل الفيروس إلى الخلية بخاصية (التحسي) وذلك بفعل نشاط الخلية
    ذاتها ورد
    فعلها ولا يقوم الفيروس بأي دور ، حيث تقوم الخلية بالتهام الفيروس
    ثم يحاط
    الفيروس بحويصلة هي جزء من غشاء الخلية ويكون كامل التكوين ، ثم
    تبدأ
    الخلية في إفراز الانزيمات حسي) وذلك بفعل نشاط الخلية ذاتها ورد
    فعلها ولا
    يقوم الفيروس بأي دور ، حيث تقوم الخلية بالتهام الفيروس ثم يحاط
    الفيروس
    بحويصلة هي جزء من غشاء الخلية ويكون كامل التكوين ، ثم تبدأ
    الخلية في
    إفراز الانزيمات التي تهضم غشاء الخلية وغلاف الفيروس وأجزاء
    المحيفظه ،
    فيبقى الجزء الوراثي ( الحامض النووي ) المعدي الذي يقوم بمقاومة
    تأثير
    الخلية وتعرف هذه المرحلة ( بالتعرية)
    3-
    تكون مكونات الفيروس : تبدأ مرحلة التكاثر بعد مرحلة التعرية ، حيث يبدأ الحامض النووي الفيروسي في عمليات نشطة
    لتكوين
    الفيروس الجيد ويعتبر هذا الحامض النووي هو المسؤول عن تكوين كل من البروتين والحامض النووي للفيروس الجيد اللذين يتكونان في أماكن
    مختلفة من
    الخلية وفي أوقات مختلفة . وتغير الخلية من استقلابها الخاص وتقف
    عن تكوين
    بروتيناتها الخاصة تبدأ في تركيب الحامض النووي والبروتين الخاص
    بالفيروس
    ومن اجتماعهما تتشكل فيروسات جديدة
    .
    سادسا: بعض الفيروسات التي تصيب الإنسان:


    ب ) الانفلونزا
    :



    طرق العدوى : تنتقل العدوى
    من خلال دخول الفيروس مع جزئيات الهواء الملوث

    .
    -
    الوقايه : من خلال حقن الإنسان لفيروس الانفلونزا المكسل بالفورمالين أو
    الأشعة فوق البنفسجية تحت الجلد

    .
    ج ) الحسبة
    :
    -

    طرق العدوى : يدخل الفيروس للإنسان
    عن طريق الجهاز التنفسي ويتكاثر هناك
    ،
    يصل
    الفيروس في الدم
    وإفرازات البعلوم الأنفي لمدة يومين بعد ظهور البقع
    الجلدية .
    -
    الوقاية : يعتبر أعطاء المطاعيم من أهيم الاجراءات الوقائية للحصبة ، وكذلك عزل المرضى .
    د - فيروسات إلتهاب
    الكبد
    :
    "
    طرق العدوى : بالنسبة لفيروس التهاب الكبد المعدي يتم انتقاله بواسطة تلوث الطعام أو الشراب بفضلات الشخص المصاب . وبالنسبة لفيروس التهاب الكبد المصلي بفضلات الشخص المصاب . وبالنسبة لفيروس التهاب الكبد المصلي يتم انتقاله بواسطة نقل الدم أو أحد مكوناته وتلوث الجروح بدم المصاب .
    "
    الوقاية : 1- منع التلوث بفضلات
    المصابين بالتهاب الكبد المعدي
    .
    2- منع المصابين من
    التبرع بالدم
    .
    3-
    منع الطباخين المصابين
    بفيروس الكبد المعدي من الطبخ

    متفائل
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 07/03/2010
    عـدد الرسائــل : 108
    الجنس : ذكر
    العمــل : طالب
    الهوايـة : السفر
    الموقـع :

    رد: بحث حول الفيروسات

    مُساهمة من طرف متفائل في 27.04.11 17:25

    شكرا لك و لكن أين المصادر؟ never

      الوقت/التاريخ الآن هو 03.12.16 9:43