منتـدى طريــق النــَّجاح

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


أهلاً و سهلاً و مرحبًا بمن أتانــَا ^_^،،
نتمنى لكـ قضاء وقتٍ طيّبٍ ومفيدٍ في أرجاء منتديات طريــق النــَّجاح،،
للحصول على كافّة الصّلاحيات والمشاركة معنا تفضّل بـالتسجيل،
أو تفضّل بالدخول إن كنتَ مسجّلاً..

~*¤ô§ô¤*~ ..نريدُ جيلاً يفلحُ الآفاقْ.. نريدُ جيلاً.. رائداً.. عملاقْ.. ~*¤ô§ô¤*~

الرَّوابـط منتهية الصَّلاحيَّة نظرا لانتهاء صلاحية بعض الرَّوابط الخاصة بحفظ ملفات مهمة للطلبة و التي يصعب علينا إيجادها إلا بواسطة الوافدين من أجلها، نطلب من كل عضو يجد رابطًا منتهي الصلاحية أن يبلِّغ الإدارة أو المشرف على القسم عن الموضوع الذي يحوي رابطًا تالفًا من أجل إعادة رفع الملفات و تعميم الفائدة على الجميع، وبارك الله فيكم..
حملـة تجديد الرَّوابـط بشرى إلى كل الطلبة الذين راسلونا بخصوص موضوع الأخت خولة دروس و تمارين في الكيمياء و الذي يحوي ملفات قيمة انتهت صلاحية روابطها، نـُعلمكم أنَّه تمَّ إعادة رفع الملفات و تجديد الرَّوابط، و فيما يخص بقيَّة المواضيع فالبحث عن ملفاتها جارٍ حاليا من أجل إعادة رفعها..  لكل استفساراتكم و اقتراحاتكم أو للتبليغ عن روابط أخرى نحن في الخدمة، وفـَّقكم الله إلى كلِّ الخيــر..
دعــاء اللهم احفظ إخواننا المسلمين في ليبيا و اليمن و مصر و تونس و سوريا و البحرين و سائر بلاد المسلمين و احقن دماءهم و آمنهم في أنفسهم و أموالهم، اللهم اشف مرضاهم و ارحم موتاهم و وحد كلمتهم و ول عليهم خيارهم... آمين يا رب العالمين.
اللغة العربية الرجاء من جميع الأعضاء الالتزام باللغة العربية الفصيحة أثناء التحاور في مختلف أركان المنتدى و ذلك حرصًا منا على السمو بلغتنا العربية لغة القرآن الكريم.
مقولات ‎بعـض الكلمات تستقر فِي القلوبِ كرؤوسِ الإبر، متى تـحركت.. أوْجعت أقصى مراحل النضج هي عندما تؤمن بأن لديك شيئًا تمنحه للعالم إن أنجح الطرق للوصول إلى التعاسة هو كتمانك إحساسك بالألم داخلك عندما يخبرك شخص ما بسر، فإنه يسلبك رد فعلك التلقائي تجاه شخص آخر يمكنك أن تتعلم من أخطاء الآخرين، لكنك لا تنضج إلا عندما ترتكب أخطاءك أنت إذا كنت تعيش في الماضي فإنك لست على قيد الحياة الآن الطريق للجنون هو أن تحاول إسعاد الجميع طوال الوقت امنح تقديرك، تفهمك، دعمك و حبك، ولكن من منطلق القوة. العطاء من منطلق ضعف هو مجرد نوع من التسول التردد و المماطلة و التأجيل أشبه ببطاقة ائتمان: لذيذ استعمالها إلى حين وصول الفاتورة  تعلَّم من النملة؛ فهي لا تبحث عن المداخل، بل تصنعها من يأبى اليوم قبول النصيحة التي لا تكلفه شيئا فسوف يضطر في الغد إلى شراء الأسف بأغلى سعر الوقت يداوي كل شيء؛ فقط أعطِ الوقت وقته الحجج الواهية لا تقنع أحداً، حتى ذلك الذي يتذرع بها لا يقاس النجاح بالموقع الذي يتبوأه المرء في حياته.. بقدر ما يقاس بالصعاب التي يتغلب عليها خيبة الأمل دليل على أن الأمل كان في غير محله في اليوم الذي لا تواجه فيه أية مشاكل، تأكد أنك في الطريق غير الصحيح يوجد دائماً من هو أشقى منك، فابتسم لعله من عجائب الحياة أنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة فإنك دائما تصل إليها لكي تتفادى كل صور الإنتقادات: لا تفعل شيئا، و لا تقل شيئا، و كن لا شيء.

    ماذا تعرف عن المسيح الدجــال؟..

    شاطر

    °ChOuMeiSsA°
    مديــر المنتـدى
    مديــر المنتـدى

    تاريخ التسجيل : 15/03/2008
    عـدد الرسائــل : 1081
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    ماذا تعرف عن المسيح الدجــال؟..

    مُساهمة من طرف °ChOuMeiSsA° في 26.09.11 12:44

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


    يخلق الله ما يشاء ويختار من أشراط وعلامات الساعة الدالة على اقتراب وقوعها...
    ومن ذلك المسيح الدجال...
    * فمن هو المسيح الدجال؟
    * وهل هو موجود اليوم؟
    * وهل رآه أحد من قبل؟
    * وما صفاته؟
    * وما أسباب خروجه؟
    * وما هي الغضبة العظيمة التي سيغضبها؟
    * وما الإعتقادات الخاطئة فيه؟


    من الدجال؟
    هو رجل من بني آدم، جعل الله عز وجل له قدرات ليست لغيره من البشر، مكنه الله منها اختبارا وامتحانا لإيمان الناس، وقد حذرنا النبي صلى الله عليه وسلم من اتباعه في ضلاله وأخبرنا عن صفاته الخلقية والخلقية.
    ونحن نتكلم هنا عن الدجال لأن: العلم بالشيء خير من الجهل به وقد كان حذيفة بن اليمان رضي الله عنه يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الشر مخافة أن يدركه. فالدجال أعظم فتنة خاف النبي صلى الله عليه وسلم على أمته منها فحذر وخوف وأنذر.. لما مع الدجال من الشبهات والفتن... مع ادعاء الدجال أنه الله رب العالمين!! فإذا عرفنا صفات الدجال وطرق السلامة منه حمانا الله من شره...

    تسميته بــ (المسيح الدجال):
    - سمي بالمسيح الدجال لأنه ممسوح العين اليسرى فهو أعور لا يرى إلا بعين واحدة.
    - وقيل بل الدجال يسمى: المِسِّيح... وقيل المسيح (بالخاء المعجمة).
    - وقيل سمي بالمسيح لأنه يمسح بالأرض ويسير فيها كلها.
    - وقيل لأن أحد شقي وجهه ليس فيه عين ولا حاجب.
    - وسمي بالدجال: لأنه دجّل: أي غطى وموّه واحتال، والدّجل أكبر الكذب،
    فهو دجال كذاب محتال، وجمع دجّال: دجالون، ودجاجلة.

    ماذا يدعي الدجال؟
    الدجال يدعي أنه رب العالمين ويدعو الناس إلى الإيمان بذلك، لذا قال صلى الله عليه وسلم:<إن الدجال أعور وإن ربكم ليس بأعور> رواه البخاري ومسلم. وسيأتي تفصيل ذلك، وله شبهات وحيل يفتن الناس بها.

    قصة ابن صياد:
    في عهد النبي صلى الله عليه وسلم كان بالمدينة غلاه يهودي اسمه ابن صياد، اشتبه أمره وشك النبي صلى الله عليه وسلم أنه هو الدجال، ووقع له حادث مع النبي صلى الله عليه وسلم وتفصيل ذلك كالآتي:
    01/- عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه انطلق مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في رهط (من ثلاثة إلى عشرة أشخاص) قبل ابن صياد حتى وجده يلعب مع الصبيان عند أطم (حصن أو القلعة) بني مغالة وقد قارب ابن صياد يومئذ الحلم (أي قارب البلوغ، عمره قريب من 15 سنة) فلم يشعر حتى ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم ظهره بيده، ثم:
    * قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابن صياد: <أتشهد أني رسول الله؟>
    * فنظر إليه ابن صياد فقال: أشهد أنك رسول الأميين.
    * ثم قال ابن صياد لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أتشهد أني رسول الله ؟
    * فرفضه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: <آمنت بالله ورسوله>
    * ثم قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: <ماذا ترى؟>
    * قال ابن صياد: يأتيني صادق وكاذب.
    * فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: <خلِّط عليك الأمر>
    * ثم قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: <إني خبأت لك خبيئا>
    أي خبأت في نفسي كلمة حاول أن تخمن ما هي؟ وقد خبأ النبي صلى الله عليه وسلم كلمة الدخان.
    * فقال ابن صياد: هو الدخ (حاول ابن صياد أن يقول الدخان فلم يوفق فقال الدخ، وكان ابن صياد له جن يخبرونه بأشياء ولكنهم لم يستطيعوا أن يكشفوا ما في نفس النبي صلى الله عليه وسلم فقربوا له الكلمة).
    * فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: <اخسأ فلن تعدو قدرك>
    أي لن تعدو الكهانة إنما أنت كاهن دجال محتال.
    * فقال عمر بن الخطاب: ذرني يا رسول الله أضرب عنقه.
    * فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: <إن يكن هو فلن تسلط عليه وإن لا يكنه فلا خير لك في قتله> (يعني إن كان ابن صياد هو الدجال فلن تتمكن من قتله، لأن الله قدر وقضى أن يقتله عيسى بن مريم عليهما السلام بعد نزوله) رواه مسلم.

    02/- وقال سالم بن عبد الله سمعت عبد الله بن عمر يقول: انطلق بعد ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بن كعب الأنصاري إلى النخل التي فيها ابن صياد حتى إذا دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم النخل طفق يتقي بجذوع النخل (يتستر خلف جذوع النخل لئلا يراه ابن صياد) وهو يختل (يتخفى ويقترب قليلا من ابن صياد ليسمع ما يتكلم به مع نفسه) أن يسمع من ابن صياد شيئا قبل أن يراه ابن صياد فرآه رسول الله صلى الله عايه وسلم وهو مضطجع على فراش في قطيفة (كساء) له فيها زمزمة (صوت خفي لا يكاد يفهم)، فرأت أم ابن صياد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتقي بجذوع، فقالت لابن صياد: يا صاف (وهو اسم ابن صياد) هذا محمد، فثار ابن صياد، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: <لو تركته بيّن> (أي لو تركتنا أمه نراقبه دون أن يعلم بنا لتبين لنا هل هو الدجال أم لا) رواه مسلم.

    03/- وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: لقيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر-يعني ابن صياد- في بعض طرق المدينة.
    * فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: <أتشهد أني رسول الله؟>
    * فقال هو: أتشهد أني رسول الله؟
    * فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: <آمنت بالله وملائكته وكتبه، ما ترى؟>
    * قال: أرى عرشا على الماء.
    * فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: <ترى عرش إبليس على البحر، وما ترى؟>
    * قال: أرى صادقين وكاذبا، أو كاذبين وصادقا.
    * فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: <لبس عليه، دعوه> (أي يأتيه الشيطان فاختلط عليه الأمر) رواه مسلم.

    04/- وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: خرجنا حجاجا أو عمارا ومعنا ابن صياد، فنزلنا منزلا فتفرق الناس وبقيت أنا وهو، فاستوحشت منه وحشة شديدة مما يقال عليه، وجاء بمتاعه فوضعه مع متاعي فقلت: إن الحر شديد فلو وضعته تحت تلك الشجرة ففعل: أي نقل ابن صياد متاعه تحت شجرة بعيدة عن أبي سعيد، قال أبو سعيد: فرفعت لنا غنم، فانطلق فجاء بعس (وعاء كبير فيه لبن من تلك الغنم).
    * فقال: اشرب أبا سعيد!
    * فقلت: إن الحر شديد واللبن حار- ما بي إلا أني أكره أن أشرب عن يده -أو قال :آخذه عن يده-
    * فقال ابن صياد: أبا سعيد! لقد هممت أن آخذ حبلا فأعلقه بشجرة ثم أختنق مما يقول لي الناس (يعني ما يشاع أنه الدجال)، يا أبا سعيد من خفي عليه حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ما خفي عليكم معشر الأنصار، ألست من أعلم الناس بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو عقيم لا يولد له وقد تركت ولدي بالمدينة؟ أو ليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدخل المدينة ولا مكة وقد أقبلت من المدينة وأنا أريد مكة؟
    * قال أبو سعيد الخدري رضي الله عنه: حتى كدت أعذره.
    * ثم قال ابن صياد: أما والله إني لأعرف مولده وأين هو الآن -يعني الدجال-.
    * قال أبو سعيد: فقلت له: تبا لك سائر اليوم. رواه مسلم.

    والصحيح من أقوال أهل العلم: أن ابن صياد هذا ليس هو المسيح الدجال، ولكنه دجال محتال من ضمن الدجالين، عنده كهانة وشياطين ينبئونه بأمور، وقد ورد عنه حوادث في آخر حياته مع أبي سعيد الخدري وغيره، قد يستنتج منها أنه تاب وصلح حاله والله أعلم.

    الحكمة من عدم ذكر الدجال في القرآن:
    الدجال أعظم فتنة خشي النبي صلى الله عليه وسلم على أمته منها ولذا حذر جميع الأنبياء أممهم منه وأمرنا أن نستعيد من فتنة الدجال في آخر كل صلاة.
    وقد ذكر الله عز وجل في القرآن عددا من أشراط الساعة الصغرى والكبرى مثل انشقاق القمر فقال: (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ) القمر:01، ويأجوج ومأجوج فقال: (حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ) الأنبياء:96، وغيرها ومع ذلك لم يذكر الله عز وجل الدجال صراحة باسمه في القرآن.
    فما الحكمة من ذلك؟ قيل في ذلك أمور:
    * أحداهما: أنه ذكر في قوله عز وجل: (يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لا يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ) الأنعام:158، فقد قال صلى الله عليه وسلم: <ثلاث إذا خرجن لم ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل: الدجال، والدابة، وطلوع الشمس من مغربها> رواه الترمذي عن أبي هريرة وصححه.
    * الثاني: قد وقعت الإشارة في القرآن إلى نزول عيسى ابن مريم في قوله عز وجل: (وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِه) النساء: 159، وفي قوله عز وجل: (وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِ ذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ. وَقَالُوا أَآَلِهَتُنَا خَيْرٌ أَمْ هُوَ مَا ضَرَبُوهُ لَكَ إِلَّا جَدَلًا بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ. إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلًا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ. وَلَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَا مِنْكُمْ مَلَائِكَةً فِي الْأَرْضِ يَخْلُفُونَ. وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا..) الزخرف: 57-61. وصح أن عيسى عليه السلام هو الذي يقتل الدجال فصار الكلام عن عيسى عليه السلام متضمنا الكلام عن الدجال.

    الأحاديث الدالة على أن خروج الدجال من أشراط الساعة:
    * عن حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: <إن الساعة لا تقوم حتى تكون عشرة آيات: الدخان والدجال والدابة وطلوع الشمس... الحديث> رواه مسلم.
    * وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: <ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت أو كسبت في إيمانها خيرا: طلوع الشمس من مغربها، والدجال، ودابة الأرض> رواه مسلم.

    الدجال أكبر فتنة موجودة على ظهر الأرض على الإطلاق:
    * عن عمران بن حصين رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: <ما بين خلق آدم وقيام الساعة خلق أكبر من الدجال> وفي رواية: <أمر أكبر من الدجال> رواه مسلم.
    * وعن ابن عمر رضي الله عنه قال: قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فأثنى على الله بما هو أهله ثم ذكر الدجال فقال: <إني لأنذركموه وما من نبي إلا أنذر قومه ولكني سأقول لكم فيه قولا لم يقله نبي لقومه: إنه أعور وإن الله ليس بأعور> رواه البخاري.
    * وعن نواس بن سمعان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: <غير الدجال أخوفني عليكم؟ إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه دونكم وإن يخرج ولست فيكم فامرؤ حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم> رواه مسلم.

    الأحداث قبل خروج الدجال:
    * عن نافع بن عتبة بن أبي وقاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: <تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله، ثم تغزون فارس ويفتحها الله، ثم تغزون الروم فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله (أي المكان الذي فيه الدجال والقوم الذين معه> رواه مسلم.
    *عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: <عمران بيت المقدس خراب يثرب، وخراب يثرب خروج الملحمة، وخروج الملحمة فتح القسطنطينية، وفتح القسطنطينية خروج الدجال> رواه أبو داود والترمذي وحسنه الألباني.
    * وقبل خروج الدجال تكثر الحروب بين المسلمين والروم النصارى وينتصر المسلمون.
    * عن ذي مخمر -رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: <ستصالحون الروم صلحا آمنا فتغزون أنتم وهم عدوا من ورائكم فتنصرون وتغنمون، وتسلمون، ثم ترجعون، حتى تنزلون بمرج ذي تلول، فيرفع رجل من ذي النصرانية الصليب، فيقول: غلب الصليب فيغضب رجل من المسلمين فيدقه فعند ذلك تغدر الروم وتجمع للملحمة (هي المعركة الكبيرة كثيرة القتلى) > رواه مسلم.
    وزاد بعضهم: <فيثور المسلمون إلى أسلحتهم فيغتسلون فيكرم الله تلك العصابة بالشهادة>

    -- وفي حديث آخر تفصيل لهذه الموقعة: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: <لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أو بدابق (قرية دابق من القرى التاريخية التابعة لناحية اخترين وهي تقع شمال مدينة حلب على مسافة 45 كم وتبعد عن الحدود التركية حوالي 15 كم تقريبا، و تشتهر بالزراعة و خصوصا الحنطة و العدس و البطاطا، يمر بها نهر قويق و يجري في الشتاء و الربيع، وهي ثغر من ثفور المسلمين في كل الفترات الإسلامية، وفيها تكون الملحمة) فيخرج له جيش من المدينة من المسلمين من خيار الأرض يومئذ فإذا تصافوا أمام بعض قال الروم خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم (وهذا يدل أنه وقعت حروب سابقة بين المسلمين والروم وانتصر المسلمون وسبوا الروم وأسلم السبي وجاء يجاهد) ، فيقول المسلمون: لا والله لا نخلي بينكم وبين إخواننا فيقاتلونهم فيهزم ثلث (أي من جيش المسلمين) لا يتوب الله عليهم أبدا، ويقتل ثلث (أي من المسلمين) ، أفضل الشهداء عند الله، ويفتتح الثلث (أي الأخير يفتح البلاد ويغنم) لا يفتنون أبدا فيفتتحون قسطنطينية وبينما هم يقتسمون الغنائم قد علقوا سيوفهم بالزيتون، إذ صاح فيهم الشيطان: أن المسيح (أي الدجال) قد خلفكم في أهليكم (أي: يريد إفزاعهم وتخويفهم) ، فيخرجون (أي يتوجهون راجعين إلى الدجال) ، وذلك باطل (أي: يكون كلام الشيطان هذا باطلا) ، فإذا جاؤوا الشام خرج (أي: خرج المسيح الدجال) > رواه مسلم.
    أحداث أخرى تسبق خروج الدجال:
    وعن أبي إمامة الباهلي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: <إن قبل خروج الدجال ثلاث سنوات شداد يصيب الناس فيها جوع شديد، يأمر الله تعالى السماء في السنة الأولى أن تحبس ثلث مطرها، ويأمر الأرض أن تحبس ثلث نباتها، ثم يأمر السماء في السنة الثانية فتحبس ثلثي مطرها ويأمر الأرض أن تحبس ثلثي نباتها، ثم يأمر السماء في السنة الثالثة فتحبس مطرها كله فلا تقطر قطرة، ويأمر الأرض فتحبس نباتها كله فلا تنبت خضراء، فلا يبقى ذات ظل إلا هلكت إلا ما شاء الله (أي تموت جميع الأشجار إلا القليل منها) >، قيل: يا رسول الله فما يعيش الناس في ذلك الزمان؟!! قال: <التهليل والتكبير والتمجيد ويجزؤ ذلك عليهم مجزأة الطعام> رواه ابن ماجة وفي سنده مقال.
    ومما يسبق خروجه:
    عن راشد بن سعد قال: لما فتحت إصطخر (بلدة بفارس من أقدم مدن فارس وأشهرها وبها سكن ملوك فارس وبها خزانتهم) إذا مناد ينادي: ألا إن الدجال قد خرج، فلقيهم الصعب بن جثامة فقال: لولا ما تقولون لأخبرتكم إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: <لا يخرج الدجال حتى يذهل (أي يتناسون ذكر الدجال) الناس عن ذكره وحتى تترك الأئمة ذكره على المنابر> رواه عبد الله بن أحمد من رواية بقية عن صفوان بن عمرو وهي صحيحة كما قال ابن معين وبقية رجاله ثقات.

    صفات الدجال الخلقية:
    * قصير أفحج (مشيته معيبة بسبب تباعد ساقيه).
    * جعد (أي أن شعره ليس ناعما ولا أملس).
    * مطموس العين، كالعنبة الطافية، أعور العين اليسرى.
    * هجان (أبيض).
    * أجلى الجبهة (واسع الجبهة).
    * مكتوب بين عينيه (ك ف ر) يقرؤها كل مؤمن كاتب أو غير كاتب.
    * عقيم لا يولد له.
    ويمكننا إجمال ما سبق من وصف الدجال بأنه رجل قصير، عظيم الجسم، عظيم الرأس، كلتا عينيه معيبة، فاليمنى عوراء كأنها طافية واليسرى عليها جلدة، وهو ذو شعر جعد كثيف، أبيض البشرة، بعيد ما بين الساقين أو الفخذين، مكتوب بين عينيه كافر.

    مكان خروجه:
    * عن أبي بكر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: <إن الدجال يخرج من أرض بالمشرق يقال لها خرسان (مدينة كبيرة تقع حاليا في إيران) يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة> (المجن الترس، شبه وجوههم بالترس لبسطها وتدويرها، وبالمطرقة لغلظها وكثرة لحمها، وهي الصفة نفسها التي وصف بها النبي صلى الله عليه وسلم يأجوج ومأجوج) رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني في صحيح الترمذي.
    * وأول ظهور أمره واشتهاره -والله أعلم - يكون بين الشام والعراق، ففي رواية عن نواس بن سمعان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن الدجال: <إنه خارج خلة بين الشام والعراق> رواه مسلم.
    قوله: <خلة بين الشام والعراق> (أي موقع وطريق بين الشام والعراق)

    °ChOuMeiSsA°
    مديــر المنتـدى
    مديــر المنتـدى

    تاريخ التسجيل : 15/03/2008
    عـدد الرسائــل : 1081
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    رد: ماذا تعرف عن المسيح الدجــال؟..

    مُساهمة من طرف °ChOuMeiSsA° في 26.09.11 13:22


    قصة الجساسة والدجال:
    عن عامر بن شراحيل الشعبي أنه سأل فاطمة بنت قيس- رضي الله عنها - فقال: حدثيني حديثا سمعتيه من رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسنديه إلى أحد غيره، فقالت: لئن شئت لأفعلن، فقال لها: أجل حدثيني، فقالت: سمعت نداء المنادي -منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم- ينادي: الصلاة جامعة، فخرجت إلى المسجد، فصليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكنت في صف النساء التي تلي ظهور القوم، فلما قضى صلاته، جلس على المنبر، وهو يضحك.
    * فقال: <ليلزم كل إنسان مصلاه> ثم قال: <أتدرون لم جمعتكم؟>
    * قالوا: الله ورسوله أعلم.
    * قال: <إني والله ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة (1) ولكن جمعتكم لأن تميما الداري كان رجلا نصرانيا فجاء فبايع وأسلم وحدثني حديثا وافق الذي كنت أحدثكم عن مسيح الدجال، حدثني أنه ركب في سفينة بحرية مع ثلاثين رجلا من لخم وجذام، فلعب بهم الموج شهرا في البحر، ثم أرفئوا إلى جزيرة في البحر، حتى مغرب الشمس فجلسوا في أقرب السفينة، فدخلوا الجزيرة، فلقيتهم دابة أهلب (2) كثيرة الشعر لا يدرون ما قبله من دبره من كثيرة الشعر.
    * فقالوا: ويلك! ما أنت؟!
    * فقالت: أنا الجساسة!
    * قالوا: وما الجساسة؟
    * قالت: أيها القوم انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير (3) فإنه إلى خبركم بالأشواق.
    * قال: فلما سمعت لنا رجلا فرقنا (4) منها أن تكون شيطانة، فانطلقنا سراعا حتى دخلنا الدير، فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خلقا (5) وأشده وثاقا مجموعة يداه إلى عنقه، ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد.
    * قلنا: ويلك! ما أنت؟
    * قال: قد قدرتم على خبري (6) فأخبروني ما أنتم؟
    * قالوا: نحن أناس من العرب، ركبنا في سفينة بحرية فصادفنا البحر حين اغتلم (7) فلعب بنا الموج شهرا، ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه، فجلسنا في أقربها، فدخلنا الجزيرة، فلقيتنا دابة أهلب كثير الشعر، لا يدرى ما قلبه من دبره من كثرة الشعر.
    * فقلنا: ويلك! ما أنت؟
    * فقالت: أنا الجساسة.
    * قلنا: وما الجساسة؟
    * قالت: أعمدوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق.
    فأقبلنا إليك سراعا وفزعنا منها ولم نأمن أن تكون شيطانة.
    * فقال: أخبروني عن نخل بيسان (8).
    * قلنا: عن أي شأنها تستخبر؟
    * قال: أسألكم عن نخلها هل يثمر؟
    * قلنا له: نعم.
    * قال: أما أنه يوشك ألا يثمر.
    * قال (أي الدجال): أخبروني عن بحيرة الطبرية (9)
    * قلنا : عن أي شأنها تستخبر؟
    * قال: هل فيها ماء؟
    * قالوا: هي كثيرة الماء
    * قال: أما إن ماءها يوشك أن يذهب.
    * قال: أخبروني عن عين زغر (10)؟
    * قالوا: عن أي شأنها تستخبر؟
    * قال: هل في العين ماء؟ وهل يزرع أهلها بماء العين؟
    * قلنا له : نعم هي كثيرة الماء وأهلها يزرعون من مائها.
    * قال: أخبروني عن نبي الأميين ماذا فعل؟
    * قالوا: قد خرج من مكة ونزل يثرب.
    * قال: أقاتله العرب؟
    * قلنا: نعم.
    * قال: كيف صنع بهم؟
    * فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب وأطاعوه.
    * قال لهم: قد كان ذلك؟
    * قلنا: نعم
    * قال: أما إن ذاك خير لهم أن يطيعوه وإني مخبركم عني، إني أنا المسيح، وإني أوشك أن يؤذن لي في الخروج، فأخرج فأسير في الأرض، فلا أدع قرية إلا هبطتها في أربعين ليلة، غير مكة وطيبة (11) فهما محرمتان علي كلتاهما، كلما أردت أن أدخل واحدة منهما استقبلني ملك بيده السيف صلتا (12) يصدني عنها، وإن على كل نقب (13) منها ملائكة يحرسونها.
    --- ثم قالت فاطمة بنت قسي- راوية الحديث-:
    * ثم قال صلى الله عليه وسلم -وطعن بمخصرته (14) في المنبر: <هذه طيبة ..هذه طيبة..هذه طيبة..-يعني المدينة- ألا هل كنت حدثتكم ذلك؟>
    * فقال الناس: نعم.
    * قال صلى الله عليه وسلم: <فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه -أي الدجال- وعن المدينة ومكة ألا إنه في بحر الشام أو بحر اليمن لا بل من قبل المشرق ما هو، من قبل المشرق ما هو، من قبل المشرق ما هو>، وأومأ بيده إلى المشرق. (15)
    * قالت: فحفظت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم. (16)
    ________________________________________
    (1) أي ما جمعتكم لأجل مال أو رزق أقسمه بينكم ولا لخوف أو حرب فأستعين بكم.
    (2) أي كثيرة وغليظة الشعر.
    (3) <الدير> في الأصل مكان ينقطع فيه الرهبان للعبادة والمراد هنا المكان المنقطع البعيد.
    (4) أي خفنا.
    (5) أي إنسان عظيم الخلقة لم يروا مثله أبدا من قبل.
    (6) أي وصلتم إلى معرفة خبري وسوف أخبركم عني.
    (7) أي هاج الموج واضطرب.
    (8) مدينة من مدن الغور على الجانب الغربي من حوض الأردن في الجنوب الغربي من طبرية.
    (9) بين الأردن وفلسطين.
    (10) قرية بالشام على ساحل البحر الميت.
    (11) أي مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    (12) أي شاهرا سيفه.
    (13) أي على طريق المدينة وشوارعها.
    (14) أي ضرب بعصاه على المنبر وكل شيء يمسكه الإنسان فيضعه تحت خاصرته كالعصا أو نحوه يسمى مخصرة.
    (15) مشرق مدينة رسول الله وهي العراق وإيران.
    (16) صحيح مسلم.

    نسأل الله تعالى العافية و نعوذ به من الفتــن.. يتبــع بإذن الله تعالى..

    استبرق
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 23/12/2010
    عـدد الرسائــل : 152
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :

    رد: ماذا تعرف عن المسيح الدجــال؟..

    مُساهمة من طرف استبرق في 12.10.11 18:30

    bismillah


    عودة طيبة وموفقة لصاحبة المنتدى






    بالنسبة للموضوع فهو موضوع مشيق فيه كثير من المعلومات المهمة أشكرك على طرحه

    بالنسبة إليا فأنا أفتقر للمعلومات في هذا الموضوع لكن الذي لفت إنتباهي هو أني لاحظت بأن هناك

    فنانين أروبيين بل الأغلبية في أغانيهم يغطون العين اليسرى لماذا العين اليسرى بالظبط هل لهذا

    دخل كون الدجال أعور العين اليسرى؟؟؟؟


    conc03




    °ChOuMeiSsA°
    مديــر المنتـدى
    مديــر المنتـدى

    تاريخ التسجيل : 15/03/2008
    عـدد الرسائــل : 1081
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    رد: ماذا تعرف عن المسيح الدجــال؟..

    مُساهمة من طرف °ChOuMeiSsA° في 05.08.12 15:56


    حقيقة مثلث برمودا وعلاقته بالمسيح الدجال:

    إن الحديث عن (مثلث برمودا) مثل الحديث عن الحكايات الخرافية والقصص الخيالية.

    1- الموقع الجغرافي:
    غرب المحيط الأطلنطي تجاه الجنوب الشرقي لولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية وبالتحديد أكثر هذه المنطقة تأخذ شكل مثلث يمتد من خليج المكسيك غربا إلى جزيرة ليورد من الجنوب ثم برمودا (مجموعة من الجزر 300 جزيرة صغيرة مأهولة بالسكان 65000 نسمة) ثم من خليج المكسيك وجزر باهاما.
    2- نقطة الإختفاء في برمودا:
    في منطقة معينة شمال غرب المحيط الأطلنطي (بحر سارجاسو) تتميز مياهه بوجود نوع معين من حامول البحر يسمى (سارجاسام) يطفو بكميات كبيرة على هيئة كتل تعوق حركة السفن ويتميز بحر (سارجاسو) بهدوئه التام وتندر به التيارات الهوائية والرياح وقد أطلق عليه (بحر الرعب أو مقبرة الأطلنطي) وقد أشارت رحلات البحث إلى وجود سفن وقوارب وغواصات راقدة في أعماق البحر يرجع تاريخها لفترات زمنية مختلفة.

    3- بداية ظاهرة الاختفاء في برمودا:
    في عام 1850م اختفت في هذه المنطقة أو بالقرب منها أكثر من 50 سفينة استطاع بعض قادتها أن يبعثوا رسائل في لحظات الخطر كانت مبهمة وغامضة لم يستطع أحد أن يفهمها. ومعظم هذه السفن المختفية تتبع الولايات المتحدة الأمريكية وأولها السفينة (انسرجنت) التي اختفت وعلى متنها 340 راكبا تلاها اختفاء الغواصة (اسكوربيون) عام 1968م وعلى متنها 99 بحارا.

    4- ظاهرة اختفاء الطائرات:
    وصل نشاط الاختفاء إلى سماء المحيط الأطلنطي حيث ظهر اختفاء الطائرات وهي تحلق في سماء الأطلنطي و بالتحديد في سماء برمودا.
    عام 1945م انطلقت من فلوريدا الأمريكية خمس طائرات وكانت الطائرات الخمس متقاربة وتطير على شكل مثلث نحو حطام سفينة يطفو على المحيط وأثناء انتظار القاعدة الجوية لرسالة من السرب لتحديد ميناء الوصول وتعليمات الهبوط تلقت القاعدة رسالة غريبة من قائد السرب تقول: [ القائد (الملازم تشار لزتيلور) ينادي القاعدة: نحن في حالة طوارئ يبدو أننا خارج خط السير تماما "لا أستطيع رؤية الأرض، لا أستطيع تحديد المكان" أعتقد أننا فقدنا في الفضاء كل شيء غريب ومشوش تماما، لا أستطيع تحديد أي اتجاه، حتى المحيط أمامنا يبدو في وضع غريب، لا أستطيع تحديده ]. وانقطعت بعد ذلك سبل الاتصال بين القاعدة والسرب واختفت أيضا طائرات أخرى.

    5- التفسيرات التي تفسر لغز هذا المثلث:
    * نظرية الزلازل وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا وتقول أن: حدوث الهزات الأرضية في قاع المحيط تتولد عنها موجات عاتية وعنيفة ومفاجئة تجعل السفن تغطس وتتجه إلى القاع بشدة في لحظات قليلة وبالنسبة للطائرات يتولد عن تلك الهزات والموجات في الأجواء مما يؤدي إلى اختلال في توازن الطائرة وعدم قدرة قائدها على السيطرة عليها.
    * نظرية الجذب المغناطيسي وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا وتقول أن: أجهزة القياس في الطائرات أثناء مرورها فوق مثلث برمودا تضطرب وتتحرك بشكل عشوائي وكذلك في بوصلة السفينة مما يدل على وجود قوة مغناطيسية أو قوة جذب شديدة وغريبة.


    °ChOuMeiSsA°
    مديــر المنتـدى
    مديــر المنتـدى

    تاريخ التسجيل : 15/03/2008
    عـدد الرسائــل : 1081
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    رد: ماذا تعرف عن المسيح الدجــال؟..

    مُساهمة من طرف °ChOuMeiSsA° في 06.08.12 12:49


    إرهاصات قبل خروج المسيح الدجال:


    1- قلة العرب:
    عن أم شريك أنها سمعت النببي صلى الله عليه وسلم يقول: <ليفرن الناس من الدجال في الجبال> قالت أم شريك: يا رسول الله فأين العرب يومئذ؟ قال: <هم قليل> (1)
    2- الملحمة وفتح القسطنطينية:
    عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: <عمران بيت المقدس خراب يثرب، خراب يثرب خروج الملحمة، خروج الملحمة فتح القسطنطينية، وفتح القسطنطينية خروج الدجال> (2)

    3- الفتوحات:
    عن نافع بن عتبة رضي الله عنه قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة فأتى النبي صلى الله عليه وسلم قوم من فبل المغرب عليهم ثياب الصوف فوافقوه عند أكمة (3) فإنهم لقيام ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد. فقالت لي نفسي: ائتهم فقم بينهم وبينه لا يغتالونه (4) ثم قلت: لعله نجي معهم (5) فأتيتهم فقمت بينهم وبينه فجفظت منه أربع كلمات أعدهن في يدي قال: <تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله، ثم فارس فيفتحهاالله عز وجل، ثم تغزون الروم فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله> (6)

    4- انحباس القطر والنبات:
    ستكون قبل خروج المسيح الدجال ثلاث سنوات عجاف، فعن أبي إمامة الباهلي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: <إن قبل خروج الدجال ثلاث سنوات شداد يصيب الناس فيها جوع شديد: يأمر الله تعالى السماء في السنة الأولى أن تحبس ثلث مطرها ويأمر الأرض أن تحبس ثلث نباتها، ثم يأمر السماء في السنة الثانية فتحبس ثلثي مطرها ويأمر الأرض أن تحبس ثلثي نباتها، ثم يأمر السماء في السنة الثالثة فتحبس مطرها كله فلا تقطر قطرة ويأمر الأرض فتحبس نباتها كله فلا تنبت خضراء فلا يبقى ذات ظلف (7) إلا هلكت إلا ما شاء الله> (8)
    5- كثرة الفتن (الأحلاس، السراء، الدهيماء) وتمايز الناس:
    عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في حديث طويل: <.....ثم فتنة السراء: دخانها من تحت قدم رجل من أهل بيتي يزعم أنه مني وليس مني وإنما أوليائي المتقون ثم يصطلح الناس على رجل كورك على ضلع> والورك هو أعلى الفخذ، يصطلح الناس على رجل يملكونه، ولا يصلح ملكا لجهله، ولا تستقيم له الأمور، كما أن الورك الكبير لا يثبت على الضلع الدقيق. قال صلى الله عليه وسلم: <ثم فتنة الدهيماء(يعني العظيمة الكبيرة): لا تدع أحدا من هذه الأمة إلا لطمته لطمة فإذا قيل انقضت تمادت وزادت يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا حتى يصير الناس إلى قسطاطين. فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه فإذا كان ذاكم فانتظروا الدجال من يومه أو من غده> (9)

    6- خروج 30 كذابا:
    عن سمرة بن جندب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: <وإنه والله لا تقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون كذابا آخرهم الأعور الدجال ممسوح العين اليسرى> (10)

    كيف يخرج الدجال؟
    تقدم في حديث تميم الداري رضي الله عنه في ذكر قصة الدجال والجساسة: أنه محبوس إلى الآن في جزيرة من جزائر البحر، وأنه كان حيا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وأنه رجل عظيم الخلقة، رآه تميم الداري ومعه ثلاثون رجلا، رأوه موثقا بالسلاسل وحصلت محاوره بينهم وبينه، وأخبرهم أنه الدجال وأنه سيخرج من غضبة يغضبها يعني: تتحطم السلاسل ويخرج.

    ما سبب خروجه؟
    عن ابن عمر رضي الله عنه قال: لقيت ابن صائد (11) في بعض طرق المدينة فقلت له قولا أغضبه فانتفخ حتى ملأ السكة (12)، فدخل ابن عمر على حفصة بنت عمر وقد بلغها -أي بلغها إغضاب ابن عمر لابن صائد- فقالت له: رحمك الله! ما أردت من ابن صائد؟ أما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: <إنما يخرج من غضبة يغضبها؟> (13).

    سرعته في الأرض:
    سئل صلى الله عليه وسلم عن إسراع الدجال في الأرض فقال: <كالغيث استدبرته الريح> (14).
    والمعنى: أن الدجال يسرع في الأرض. يتجول في أقطار الأرض كلها: عن جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: <يخرج الدجال في خفة من الدين وإدبار من العلم وله أربعون يوما يسيحها (15) اليوم منها كالسنة، واليوم كالشهر، واليوم كالجمعة، ثم سائر أيامه مثل أيامكم، وله حمار يركبه، عرض ما بين أذنيه أربعون ذراعا، يأتي الناس فيقول: أنا ربكم. وإن ربكم ليس بأعور، مكتوب بين عينيه (ك ف ر) يقرأه كل مؤمن كاتب وغير كاتب يمر بكل ماء ومنهل إلا المدينة ومكة حرمهما الله عليه، وقامت الملائكة بأبوابهما> (16)
    ________________________________________
    (1) رواه مسلم.
    (2) رواه أحمد وأبو داود والترمذي.
    (3) أي عند مكان عال ومرتفع.
    (4) أي يقتلون رسول الله صلى الله عليه وسلم غدرا وخيانة.
    (5) نجي معهم: أي يتكلم بكلام خفي خاص بهم لا يريد أن يسمعه غيرهم.
    (6) رواه مسلم.
    (7) أي ذات ظفر مشقوق من البقر والغنم والمعنى أن هذه البهائم تهلك بسبب انحباس المطر والنبات.
    (8) رواه ابن ماجة وفي سنده مقال وله شاهد من حديث أسماء بنت يزيد الأنصارية عند أحمد وأبي داود.
    (9) رواه أبو داود.
    (10) رواه أحمد وابن حيان وابن خزيمة والحاكم وصححه.
    (11) يعني ابن صياد وقد تقدم تفصيل الكلام عنه.
    (12) أي انتفخ حتى ملأ الأرض.
    (13) رواه مسلم.
    (14) رواه مسلم.
    (15) أي يطوف ويسعى فيها.
    (16) رواه أحمد والحاكم في المستدرك وصححه وقال الهيثمي في مجمع الزوائد "رواه أحمد بإسنادين رجال أحدهما رجال الصحيح".

      الوقت/التاريخ الآن هو 09.12.16 22:21