منتـدى طريــق النــَّجاح

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


أهلاً و سهلاً و مرحبًا بمن أتانــَا ^_^،،
نتمنى لكـ قضاء وقتٍ طيّبٍ ومفيدٍ في أرجاء منتديات طريــق النــَّجاح،،
للحصول على كافّة الصّلاحيات والمشاركة معنا تفضّل بـالتسجيل،
أو تفضّل بالدخول إن كنتَ مسجّلاً..

~*¤ô§ô¤*~ ..نريدُ جيلاً يفلحُ الآفاقْ.. نريدُ جيلاً.. رائداً.. عملاقْ.. ~*¤ô§ô¤*~

الرَّوابـط منتهية الصَّلاحيَّة نظرا لانتهاء صلاحية بعض الرَّوابط الخاصة بحفظ ملفات مهمة للطلبة و التي يصعب علينا إيجادها إلا بواسطة الوافدين من أجلها، نطلب من كل عضو يجد رابطًا منتهي الصلاحية أن يبلِّغ الإدارة أو المشرف على القسم عن الموضوع الذي يحوي رابطًا تالفًا من أجل إعادة رفع الملفات و تعميم الفائدة على الجميع، وبارك الله فيكم..
حملـة تجديد الرَّوابـط بشرى إلى كل الطلبة الذين راسلونا بخصوص موضوع الأخت خولة دروس و تمارين في الكيمياء و الذي يحوي ملفات قيمة انتهت صلاحية روابطها، نـُعلمكم أنَّه تمَّ إعادة رفع الملفات و تجديد الرَّوابط، و فيما يخص بقيَّة المواضيع فالبحث عن ملفاتها جارٍ حاليا من أجل إعادة رفعها..  لكل استفساراتكم و اقتراحاتكم أو للتبليغ عن روابط أخرى نحن في الخدمة، وفـَّقكم الله إلى كلِّ الخيــر..
دعــاء اللهم احفظ إخواننا المسلمين في ليبيا و اليمن و مصر و تونس و سوريا و البحرين و سائر بلاد المسلمين و احقن دماءهم و آمنهم في أنفسهم و أموالهم، اللهم اشف مرضاهم و ارحم موتاهم و وحد كلمتهم و ول عليهم خيارهم... آمين يا رب العالمين.
اللغة العربية الرجاء من جميع الأعضاء الالتزام باللغة العربية الفصيحة أثناء التحاور في مختلف أركان المنتدى و ذلك حرصًا منا على السمو بلغتنا العربية لغة القرآن الكريم.
مقولات ‎بعـض الكلمات تستقر فِي القلوبِ كرؤوسِ الإبر، متى تـحركت.. أوْجعت أقصى مراحل النضج هي عندما تؤمن بأن لديك شيئًا تمنحه للعالم إن أنجح الطرق للوصول إلى التعاسة هو كتمانك إحساسك بالألم داخلك عندما يخبرك شخص ما بسر، فإنه يسلبك رد فعلك التلقائي تجاه شخص آخر يمكنك أن تتعلم من أخطاء الآخرين، لكنك لا تنضج إلا عندما ترتكب أخطاءك أنت إذا كنت تعيش في الماضي فإنك لست على قيد الحياة الآن الطريق للجنون هو أن تحاول إسعاد الجميع طوال الوقت امنح تقديرك، تفهمك، دعمك و حبك، ولكن من منطلق القوة. العطاء من منطلق ضعف هو مجرد نوع من التسول التردد و المماطلة و التأجيل أشبه ببطاقة ائتمان: لذيذ استعمالها إلى حين وصول الفاتورة  تعلَّم من النملة؛ فهي لا تبحث عن المداخل، بل تصنعها من يأبى اليوم قبول النصيحة التي لا تكلفه شيئا فسوف يضطر في الغد إلى شراء الأسف بأغلى سعر الوقت يداوي كل شيء؛ فقط أعطِ الوقت وقته الحجج الواهية لا تقنع أحداً، حتى ذلك الذي يتذرع بها لا يقاس النجاح بالموقع الذي يتبوأه المرء في حياته.. بقدر ما يقاس بالصعاب التي يتغلب عليها خيبة الأمل دليل على أن الأمل كان في غير محله في اليوم الذي لا تواجه فيه أية مشاكل، تأكد أنك في الطريق غير الصحيح يوجد دائماً من هو أشقى منك، فابتسم لعله من عجائب الحياة أنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة فإنك دائما تصل إليها لكي تتفادى كل صور الإنتقادات: لا تفعل شيئا، و لا تقل شيئا، و كن لا شيء.

    الاّ قليــــــــــــــــل

    شاطر

    yahia.t
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 18/04/2009
    عـدد الرسائــل : 134
    الجنس : ذكر
    العمــل : أستاذ
    الهوايـة : الكتابة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    الاّ قليــــــــــــــــل

    مُساهمة من طرف yahia.t في 19.03.12 13:03

    ...إن المتتبع لأطوار الخليقة منذ بدأت الحياةعلى وجه كوكبنا الصغير-الأرض- يرى أن الصراع قد احتدم منذ البداية بين فئة وفئة..فئة عددها كثير وأخرى عددها قليل...الفئة الاولى هي الفئة الكافرة والفئة الثانية هي الفئة المسلمة...الاولى تدافع عن الباطل وتدعو الى الضلال والثانية تدافع عن الحقّ وتدعو الى الهدى والرّشاد...والنصر كان سجالا بينهما حسب مايبدو في الظاهر لكن النصر الحاسم والفوز الباهر هو في الحقيقة سيكون أخيرا للفئة القليلة...وهذا مايتضح جليّا في قصة سيدنا نوح-عليه السلام- الذي عكف يدعو قومه قرابة 1000 سنة...وتعاقبت أجيال وأجيال على دعوته..لكن عدد المؤمنين معه كان قليلا..وهذا من إرادة الله طبعا وعلمه...وعندما أعطى الله أمره انتهت الفئة الكافرة جميعا وأنجى الله الفئة المؤمنة على قلتها وكان في ذلك عِبرة واضحة...يقول تعالى :(( وماآمن معه الاّ قليل))...وتجددت الحياة بعد هلاك الفئة الكثيرة... ولكن من الفئة القليلة المسلمة ولدت فئة أخرى كافرة وتزايد عددهاسريعا...وعاد الصراع من جديد واستمرّ وسيستمرّ الى النهاية...والمؤكد اليوم وغداً أن عدد الكافرين في الأرض هو الأكبر...وهذا ماقرّره الله عزّ وجلّ وأشار إليه في آيات كثيرة من القرآن الكريم...واليوم نحن نعيش في القرن الواحد والعشرين الميلادي..ونرى أن عدد سكان الكوكب الأزرق قد تجاوز 6 ملايير من البشر..ولو احصينا الفئة المسلمة منهم لوجدناها لاتتجاوز السّدس... هذا السدس سينقسم الى فئات تتصارع...وأغلبها ليست مع الحقّ...وفي الخلاصة سنجد فئة قليلة جدا هم روّاد الحقّ...ولانستغرب اليوم حين نرى في واقعنا المعاش أن عدد المخلصين قليل وعدد الخائنين والغشاشين كثير..وعدد الصادقين قليل وعدد الكذّابين كثير...وعدد الصامدين قليل وعدد المتساقطين كثير...والفائدة الأخيرة من مقالي هذا الذي كتبته لكل الصامدين في -منتدانا الجميل- **نور اليقين** وهذا بعد طول غياب...هي أن لايغترّوا بالكثرة..وليكونوا دائما مع القلّة التي ستنتصر حتما على الكثرة لأن هذا من سنن الله في خلقه ووعدا منه والله لايخلف الميعاد...ولنبق صامدين متشبثين بالحقّ ولنقبض على الجمر بأيدينا اذا أردنا أن ننجو من عذاب الجحيم وموفقون ان شاء الله.

    تـــــــسنيم
    نـائـب الـمـديـر
    نـائـب الـمـديـر

    تاريخ التسجيل : 19/03/2008
    عـدد الرسائــل : 165
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : الكتابة
    الموقـع :

    رد: الاّ قليــــــــــــــــل

    مُساهمة من طرف تـــــــسنيم في 13.04.12 20:12

    بارك الله فيك استاذنا على الطرح الجميل,,والله يعينا أن نستيقظ من غفلتنا اجمعين

    تـــــــسنيم
    نـائـب الـمـديـر
    نـائـب الـمـديـر

    تاريخ التسجيل : 19/03/2008
    عـدد الرسائــل : 165
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : الكتابة
    الموقـع :

    رد: الاّ قليــــــــــــــــل

    مُساهمة من طرف تـــــــسنيم في 13.04.12 20:23

    قال صلى الله عليه وسلم : " توشك أن تتداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتهم ، قالوا أمن قلة نحن يومئذ يا رسول الله ؟! قال : بل أنتم يومئذ كثر ولكن غثاء كغثاء السيل ، ولينزعن الله من قلوب أعدائكم المهابة منكم ، وليقذفن في قلوبكم الوهن . قالوا : وما الوهن يا رسول الله ؟! قال حب الدنيا وكراهية الموت "

    كثر كغثااااء السيل...هذا حالنا


    yahia.t
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 18/04/2009
    عـدد الرسائــل : 134
    الجنس : ذكر
    العمــل : أستاذ
    الهوايـة : الكتابة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    رد: الاّ قليــــــــــــــــل

    مُساهمة من طرف yahia.t في 14.04.12 20:28

    السلام عليكم وفعلا كما قلتِ أختنا المحترمة -تسنيم- نحن كغثاء السّيل في هذا الزمن وحالنا صار يرثي لحالنا وصرنا أذلّة بعد العزّة لأننا ابتعدنا عن الاسلام الذي أعزّنا الله به والسلام

      الوقت/التاريخ الآن هو 07.12.16 13:32