منتـدى طريــق النــَّجاح

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


أهلاً و سهلاً و مرحبًا بمن أتانــَا ^_^،،
نتمنى لكـ قضاء وقتٍ طيّبٍ ومفيدٍ في أرجاء منتديات طريــق النــَّجاح،،
للحصول على كافّة الصّلاحيات والمشاركة معنا تفضّل بـالتسجيل،
أو تفضّل بالدخول إن كنتَ مسجّلاً..

~*¤ô§ô¤*~ ..نريدُ جيلاً يفلحُ الآفاقْ.. نريدُ جيلاً.. رائداً.. عملاقْ.. ~*¤ô§ô¤*~

الرَّوابـط منتهية الصَّلاحيَّة نظرا لانتهاء صلاحية بعض الرَّوابط الخاصة بحفظ ملفات مهمة للطلبة و التي يصعب علينا إيجادها إلا بواسطة الوافدين من أجلها، نطلب من كل عضو يجد رابطًا منتهي الصلاحية أن يبلِّغ الإدارة أو المشرف على القسم عن الموضوع الذي يحوي رابطًا تالفًا من أجل إعادة رفع الملفات و تعميم الفائدة على الجميع، وبارك الله فيكم..
حملـة تجديد الرَّوابـط بشرى إلى كل الطلبة الذين راسلونا بخصوص موضوع الأخت خولة دروس و تمارين في الكيمياء و الذي يحوي ملفات قيمة انتهت صلاحية روابطها، نـُعلمكم أنَّه تمَّ إعادة رفع الملفات و تجديد الرَّوابط، و فيما يخص بقيَّة المواضيع فالبحث عن ملفاتها جارٍ حاليا من أجل إعادة رفعها..  لكل استفساراتكم و اقتراحاتكم أو للتبليغ عن روابط أخرى نحن في الخدمة، وفـَّقكم الله إلى كلِّ الخيــر..
دعــاء اللهم احفظ إخواننا المسلمين في ليبيا و اليمن و مصر و تونس و سوريا و البحرين و سائر بلاد المسلمين و احقن دماءهم و آمنهم في أنفسهم و أموالهم، اللهم اشف مرضاهم و ارحم موتاهم و وحد كلمتهم و ول عليهم خيارهم... آمين يا رب العالمين.
اللغة العربية الرجاء من جميع الأعضاء الالتزام باللغة العربية الفصيحة أثناء التحاور في مختلف أركان المنتدى و ذلك حرصًا منا على السمو بلغتنا العربية لغة القرآن الكريم.
مقولات ‎بعـض الكلمات تستقر فِي القلوبِ كرؤوسِ الإبر، متى تـحركت.. أوْجعت أقصى مراحل النضج هي عندما تؤمن بأن لديك شيئًا تمنحه للعالم إن أنجح الطرق للوصول إلى التعاسة هو كتمانك إحساسك بالألم داخلك عندما يخبرك شخص ما بسر، فإنه يسلبك رد فعلك التلقائي تجاه شخص آخر يمكنك أن تتعلم من أخطاء الآخرين، لكنك لا تنضج إلا عندما ترتكب أخطاءك أنت إذا كنت تعيش في الماضي فإنك لست على قيد الحياة الآن الطريق للجنون هو أن تحاول إسعاد الجميع طوال الوقت امنح تقديرك، تفهمك، دعمك و حبك، ولكن من منطلق القوة. العطاء من منطلق ضعف هو مجرد نوع من التسول التردد و المماطلة و التأجيل أشبه ببطاقة ائتمان: لذيذ استعمالها إلى حين وصول الفاتورة  تعلَّم من النملة؛ فهي لا تبحث عن المداخل، بل تصنعها من يأبى اليوم قبول النصيحة التي لا تكلفه شيئا فسوف يضطر في الغد إلى شراء الأسف بأغلى سعر الوقت يداوي كل شيء؛ فقط أعطِ الوقت وقته الحجج الواهية لا تقنع أحداً، حتى ذلك الذي يتذرع بها لا يقاس النجاح بالموقع الذي يتبوأه المرء في حياته.. بقدر ما يقاس بالصعاب التي يتغلب عليها خيبة الأمل دليل على أن الأمل كان في غير محله في اليوم الذي لا تواجه فيه أية مشاكل، تأكد أنك في الطريق غير الصحيح يوجد دائماً من هو أشقى منك، فابتسم لعله من عجائب الحياة أنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة فإنك دائما تصل إليها لكي تتفادى كل صور الإنتقادات: لا تفعل شيئا، و لا تقل شيئا، و كن لا شيء.

    لـمـاذا الحجــاب؟

    شاطر

    °ChOuMeiSsA°
    مديــر المنتـدى
    مديــر المنتـدى

    تاريخ التسجيل : 15/03/2008
    عـدد الرسائــل : 1081
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    flower2 لـمـاذا الحجــاب؟

    مُساهمة من طرف °ChOuMeiSsA° في 22.07.08 13:20



    قد تسألين أختي المسلمة: لماذا أرتدي الحجاب؟
    و إليك الجواب على سؤالك أختي:
    .
    .
    .



    .
    .
    .

    أ- لأنه أمرٌ صريح من الله و رسوله، و قد أمر الله سبحانه النساء بالحجاب
    قائلاً:{وَ قُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَ يَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَ لَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا} [النور : 31]
    وقال أيضاً: {وَ لَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى} [الأحزاب :33]
    و قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَ بَنَاتِكَ وَ نِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ} [الأحزاب : 59].



    ب- لأن الحجاب طاعة لله عز وجل و طاعة للرسول صلى الله عليه وسلم،
    قال تعالى:{وما كان لمؤمنٍ ولا مؤمنةٍ إذا قَضَى اللهُ ورسولهُ أمراً أن تكون لهُم الخِيرَةُ من أمرهم}[الأحزاب :36]،
    فهو بالتالي فرض على كل مسلمة بالغة كما جاء في القرآن و السنة؛
    و يكفي أن نعلم عن ثواب الطائعين لله ما جاء في القرآن الكريم:
    • " و من يطع الله و رسوله يُدخله جناتٍ تجري من تحنها الأنهارُ خالدين فيها و ذلك الفوزُُ العظيم" (النساء-13)
    • " و مَن يطِع اللهَ و الرسولَ فأولئك مع النبيين و الصديقين و الشهداء و حسن أولئك رفيقا" (النساء-69)
    • " و من يطع الله و رسوله و يخش الله و يتقه فأولئك هم الفائزون" (النور-52)
    • " و من يطع اللهَ و رسولَه فقد فاز فوزاً عظيماً" ( الأحزاب-71)
    • " و من يُطِع اللهَ و رسولَه يُدخله جناتٍ تجري من تحتها الأنهار؛ ومن يتولَّ يعذبه عذاباً أليما" (الفتح-17)



    ج- لأن الحجاب إيمان، فالله سبحانه و تعالى لم يخاطب بالحجاب إلا المؤمنات،
    فقال: { وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ } وقال أيضاً: { وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ}.



    د- لأنه يميز العفيفة عن غيرها، فتسلَم من المضايقات، و تعرُّض الفساق لها بالأذى؛
    لقوله تعالى:" ذلك أدنى أن يُعرفن فلا يُؤذَين، و كان اللهُ غفوراً رحيماً} (الأحزاب/59).



    هـ- لأن الحجاب حياء و ستر، و الله حييٌ يحب الحياء، سِتِّير يحب الستر،
    قال صلى الله عليه وسلم في الحياء: " إن لكل دين خُلُقاً، و إن خلق الإسلام الحياء"،
    و قال: " الحياء من الإيمان، والإيمان في الجنة"، و قال: "الحياء خيرٌ كله".



    و- لأن جسد المرأة أمانة أعطاه الله تعالى إياها ؛ و ما أحراها بأن تحافظ على هذه الأمانة، فلا إيمان لمن لا أمانة له.



    ز- لأن الحجاب تكريم، فلقد كرم الله سبحانه بني آدم على سائر المخلوقات بعدة أشياء منها ستر عوراته، حياً وميتاً؛ و حجاب المرأة ستر لعوراتها، فكيف تهين نفسها؟!!



    ح-لأن الحجاب طهارة،
    و الدليل قوله تعالى:{ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } [الأحزاب : 53].
    و لعله –سبحانه- وصف الحجاب بأنه طهارة لقلوب المؤمنين و المؤمنات لأن العين إذا لم تر لم يشتهِ القلب، و من هنا كان القلب عند عدم الرؤية أطهر، و عدم الفتنة حينئذ أظهر لأن الحجاب يقطع أطماع مرضى القلوب،
    { فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ } [الأحزاب: 32].
    { يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَ رِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ } [ الأعراف: 26]



    ط- لأن الحجاب غيرة، فهو يتناسب مع الغيرة التي جُبل عليها الرجل السوي الذي يأنف أن تمتد النظرات الخائنة إلى زوجته و بناته ، و كم من حرب نشبت في الجاهلية و الإسلام غيرة على النساء و حمية لحرمتهن، و لعل فيما حدث عند مقتل عثمان بن عفان - رضي الله عنه - عبرة و عظة لكل ولي أمر من المسلمين، فقد حاولت زوجته "نائلة" أن تدفع عنه الثوار بخلع خمارها، لعلهم إن رأوها استحوا و انصرفوا، و لكن عثمان أبَى و قال:" و الله لإن أُقطَّع تقطيعاً أحبَّ إلي من أن يرى رجل منك خصلة شعر واحدة"!!!

    عن كتاب: بناتنا و الحجاب


    أميرة الطبيعة
    عضـو جديـد
    عضـو جديـد

    تاريخ التسجيل : 11/07/2008
    عـدد الرسائــل : 10
    الجنس : انثى

    flower2 رد: لـمـاذا الحجــاب؟

    مُساهمة من طرف أميرة الطبيعة في 24.07.08 13:33

    مشكورة أختي اعزك الله ودمتي في رعايته وحفظه

    KENZA 01
    مـشـــرف
    مـشـــرف

    تاريخ التسجيل : 27/07/2008
    عـدد الرسائــل : 632
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    flower2 رد: لـمـاذا الحجــاب؟

    مُساهمة من طرف KENZA 01 في 29.07.08 13:50

    بارك الله فيك أختي في الله شميسة حقا موضوع مهمو جعله الله في ميزان حسناتك



    °ChOuMeiSsA°
    مديــر المنتـدى
    مديــر المنتـدى

    تاريخ التسجيل : 15/03/2008
    عـدد الرسائــل : 1081
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    flower2 رد: لـمـاذا الحجــاب؟

    مُساهمة من طرف °ChOuMeiSsA° في 29.07.08 19:22

    أميرة الطبيعة كتب:مشكورة أختي اعزك الله ودمتي في رعايته وحفظه



    لا شكر على واجب أختي أميرة الطبيعة، أسعدني ردك كثيرا
    جزاك الله كل الخير



    °ChOuMeiSsA°
    مديــر المنتـدى
    مديــر المنتـدى

    تاريخ التسجيل : 15/03/2008
    عـدد الرسائــل : 1081
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    flower2 رد: لـمـاذا الحجــاب؟

    مُساهمة من طرف °ChOuMeiSsA° في 29.07.08 19:24

    KENZA 01 كتب:
    بارك الله فيك أختي في الله شميسة حقا موضوع مهمو جعله الله في ميزان حسناتك





    و فيك بارك الله أختي كنزة، شكرا جزيلا لك على مرورك الكريم
    سعيدة بردّك



    سلسبيل
    مـشـــرف
    مـشـــرف

    تاريخ التسجيل : 28/03/2008
    عـدد الرسائــل : 624
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : الرسم
    الموقـع :

    flower2 رد: لـمـاذا الحجــاب؟

    مُساهمة من طرف سلسبيل في 10.08.08 11:14

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



    *-------------*-------------------------------*-------------------------------*-------------*




      الوقت/التاريخ الآن هو 11.12.16 1:24