منتـدى طريــق النــَّجاح

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


أهلاً و سهلاً و مرحبًا بمن أتانــَا ^_^،،
نتمنى لكـ قضاء وقتٍ طيّبٍ ومفيدٍ في أرجاء منتديات طريــق النــَّجاح،،
للحصول على كافّة الصّلاحيات والمشاركة معنا تفضّل بـالتسجيل،
أو تفضّل بالدخول إن كنتَ مسجّلاً..

~*¤ô§ô¤*~ ..نريدُ جيلاً يفلحُ الآفاقْ.. نريدُ جيلاً.. رائداً.. عملاقْ.. ~*¤ô§ô¤*~

الرَّوابـط منتهية الصَّلاحيَّة نظرا لانتهاء صلاحية بعض الرَّوابط الخاصة بحفظ ملفات مهمة للطلبة و التي يصعب علينا إيجادها إلا بواسطة الوافدين من أجلها، نطلب من كل عضو يجد رابطًا منتهي الصلاحية أن يبلِّغ الإدارة أو المشرف على القسم عن الموضوع الذي يحوي رابطًا تالفًا من أجل إعادة رفع الملفات و تعميم الفائدة على الجميع، وبارك الله فيكم..
حملـة تجديد الرَّوابـط بشرى إلى كل الطلبة الذين راسلونا بخصوص موضوع الأخت خولة دروس و تمارين في الكيمياء و الذي يحوي ملفات قيمة انتهت صلاحية روابطها، نـُعلمكم أنَّه تمَّ إعادة رفع الملفات و تجديد الرَّوابط، و فيما يخص بقيَّة المواضيع فالبحث عن ملفاتها جارٍ حاليا من أجل إعادة رفعها..  لكل استفساراتكم و اقتراحاتكم أو للتبليغ عن روابط أخرى نحن في الخدمة، وفـَّقكم الله إلى كلِّ الخيــر..
دعــاء اللهم احفظ إخواننا المسلمين في ليبيا و اليمن و مصر و تونس و سوريا و البحرين و سائر بلاد المسلمين و احقن دماءهم و آمنهم في أنفسهم و أموالهم، اللهم اشف مرضاهم و ارحم موتاهم و وحد كلمتهم و ول عليهم خيارهم... آمين يا رب العالمين.
اللغة العربية الرجاء من جميع الأعضاء الالتزام باللغة العربية الفصيحة أثناء التحاور في مختلف أركان المنتدى و ذلك حرصًا منا على السمو بلغتنا العربية لغة القرآن الكريم.
مقولات ‎بعـض الكلمات تستقر فِي القلوبِ كرؤوسِ الإبر، متى تـحركت.. أوْجعت أقصى مراحل النضج هي عندما تؤمن بأن لديك شيئًا تمنحه للعالم إن أنجح الطرق للوصول إلى التعاسة هو كتمانك إحساسك بالألم داخلك عندما يخبرك شخص ما بسر، فإنه يسلبك رد فعلك التلقائي تجاه شخص آخر يمكنك أن تتعلم من أخطاء الآخرين، لكنك لا تنضج إلا عندما ترتكب أخطاءك أنت إذا كنت تعيش في الماضي فإنك لست على قيد الحياة الآن الطريق للجنون هو أن تحاول إسعاد الجميع طوال الوقت امنح تقديرك، تفهمك، دعمك و حبك، ولكن من منطلق القوة. العطاء من منطلق ضعف هو مجرد نوع من التسول التردد و المماطلة و التأجيل أشبه ببطاقة ائتمان: لذيذ استعمالها إلى حين وصول الفاتورة  تعلَّم من النملة؛ فهي لا تبحث عن المداخل، بل تصنعها من يأبى اليوم قبول النصيحة التي لا تكلفه شيئا فسوف يضطر في الغد إلى شراء الأسف بأغلى سعر الوقت يداوي كل شيء؛ فقط أعطِ الوقت وقته الحجج الواهية لا تقنع أحداً، حتى ذلك الذي يتذرع بها لا يقاس النجاح بالموقع الذي يتبوأه المرء في حياته.. بقدر ما يقاس بالصعاب التي يتغلب عليها خيبة الأمل دليل على أن الأمل كان في غير محله في اليوم الذي لا تواجه فيه أية مشاكل، تأكد أنك في الطريق غير الصحيح يوجد دائماً من هو أشقى منك، فابتسم لعله من عجائب الحياة أنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة فإنك دائما تصل إليها لكي تتفادى كل صور الإنتقادات: لا تفعل شيئا، و لا تقل شيئا، و كن لا شيء.

    انطلق الآن! الدعـوة بالمواقف..

    شاطر

    °ChOuMeiSsA°
    مديــر المنتـدى
    مديــر المنتـدى

    تاريخ التسجيل : 15/03/2008
    عـدد الرسائــل : 1081
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    f انطلق الآن! الدعـوة بالمواقف..

    مُساهمة من طرف °ChOuMeiSsA° في 18.06.09 23:46


    .
    .
    .
    .

    .
    .
    .
    .

    بدون وقت، و بدون جهد، يمكنك أن تقوم بتحصيل ملايين الحسنات يوميا، و الانضمام إلى قطار الدعاة إلى الله عز و جل، و ذلك من خلال استغلال المواقف الحياتية التي تمر بآلاف منها كل لحظة، و توصيل أحد المعاني الإيمانية أو المعلومات الإسلامية إلى الآخرين.

    بشهادة الكثيرين؛ فإن المواقف العملية أكثر تأثيرا في سلوكيات الناس من ملايين الخطب و الكتب التي يقومون بقراءتها، و هو ما يعني أن كلمة واحدة منك، قد تكون سببا في تحويل مسار حياة أحد الأشخاص بنسبة 100%؛ لتنقله من ظلام المعصية إلى نور الطاعة.

    فكر في كل لحظة أن هناك - دائما إلى جوارك - روحا مسلمة في حاجة إلى من يأخذ بيدها إلى شاطئ الأمان في رحاب الإسلام، و ذلك قبل أن ينقضي بها العمر، و تلقى الله عز و جلّ و لم تقدم سوى التقصير.

    بشهادة كافة العلماء؛ فإن الدعوة إلى الله عز و جل في الوقت الراهن فرض عين على كل مسلم و مسلمة، و بالتالي فإن حملك راية الدعوة ليس عملا ترفيًّا يمكنك أن تقوم به في وقت فراغك فقط أو حينما تقرر أن تفعل هذا.

    "لا أمتلك مهارات تؤهلني للعمل الدعوي، فأنا لا أستطيع الخطابة كما لا أجيد الوعظ و الإرشاد، كما أن المعلومات التي لدي في مجالي العقيدة و الفقة قليلة للغاية، و بالتالي فإنني لا أستطيع رغم إيماني بفريضة العمل الدعوي أن أمارسه"، هذه هي بعض الحجج التي يرفعها البعض.

    في حين يقول آخرون: "إنّ المشكلة الرئيسة التي تحول دون قيامهم بممارسة أي عمل من الأعمال الدعوية: هو ضيق الوقت، و الانشغال الحياتي، و هو مالا يعطيهم أية فرصة لتخصيص جزء من وقتهم للعمل الدعوي". و الواقع أن الأعذار السابقة ليست كافية على الإطلاق، كي تحول بين أصحابها و بين العمل الدعوي؛ فهناك حلّ سحري لا يستغرق وقتا أو جهدا، و لا يتطلب امتلاك قدرة كبيرة على الخطابة و التأثير في الناس و هو الدعوة بالمواقف.

    المعاني الدعوية

    في أي مكان و في أي زمان يمكنك أن تقوم بالدعوة إلى الله عز و جلّ بسهولة و يسر، و ذلك بتوظيف مواقف الحياة اليومية، في توصيل أحد المعاني الدعوية البسيطة إلى قلوب الآخرين، حيث يكون تأثيرها أكبر بكثير مما تتخيل.

    كثيرون انتقلوا إلى طريق الله عز و جل بعدما ظلوا لسنوات طويلة يعيشون كالأموات في ظلمة المعصية، و لم يكن السبب الرئيس الذي أدّى لانقلاب حياتهم بهذه الطريقة رأسا على عقب، سوى كلمة أو عبارة سمعوها في إحدى المرات من أحد الأشخاص، الذين لم يكن لهم بهم سابق معرفة من قبل.

    الابتسامة أحد الأسلحة الرئيسة، التي يجب أن ترفعها شعارا لك في المواقف الدعوية، حيث تعد الابتسامة كما يقول خبراء التنمية البشرية، أحد أبرز وسائل كسب القلوب، و لذلك يجب على الدوام، أن تتذكر أن الابتسامة المرسومة على وجهك، علاوة على أنها صدقة، فإنها في الوقت نفسه وسيلة دعوية بالغة الأهمية، حيث تعطي الآخرين صورة إيجابية للملتزم الحق، و أنه ليس عبوسا أو غاضبا على حياته، كما يحاول البعض أن يصوّر و يبقى الأثر الأساسي للبسمة، هي أنها تجعل لكلامك و حركاتك تأثير السحر على الآخرين.

    احمل في حقيبتك أو في جيبك على الدوام بعض المطويات أو الكتيبات الصغيرة، و التي يفضل أن تكون مرتبطة بأحد الأحداث أو المناسبات الإسلامية، و قم بإعطائها كهدايا للناس الذي تقابلهم سواء بصورة مستمرة أو لمرة واحدة في أي مكان من الأماكن، و أعطها لهم و أنت تنظر إليهم، و الابتسامة تعلو وجهك، و قل لهم في عبارة موجزة يسعدني أن تقبلوا هديتي البسيطة، ولا تنسونا من دعائكم، وإياك أن توصل إليهم رسالة أنك لم تقم بإعطائهم هذه الهدية سوى لشعورك أنهم مقصرون أو مذنبون في حق الله عز و جل، فهذا الأمر قد يجعلهم يشعرون بالصدود أو النفور منك، خاصة إذا كان هؤلاء الأشخاص ممن لم يسبق لك رؤيتهم من قبل، و هو ما يعني أن الاحتمال الغالب، أنهم سوف يهملون هديتك، و لا يقومون بقراءتها على أقلّ تقدير، و ربما يصل بهم الأمر إلى أن يقوموا بتمزيقها أو إلقائها في الطريق!

    شريط الكاسيت أحد الوسائل المهمة جدا في توظيف المواقف الدعوية؛ و لذلك جرّب أن تحمل في حقيبتك مجموعة من شرائط الكاسيت الإسلامية، و التي يجب أن يتم انتقاؤها بعناية شديدة لتكون حول موضوعات عصرية و لخطباء متميزين، و بكلمات رقيقة و عبارات مهذبة مع سائق السيارة التي تركبها، يمكن أن تقنعه بتشغيل الشريط، خاصة إذا كنت في إحدى وسائل المواصلات العامة، ليستفيد منه الآخرون، و يمكنك أن تقوم بالأمر نفسه في سيارتك الخاصة، عندما يكون برفقتك فيها آخرون، حيث يقوم الشريط بتوصيل عدد كبير من المعاني التي تريد إيصالها إليهم.


    العون و المساعدة

    كن في خدمة الآخرين على الدوام، فتقديم العون و المساعدة من أسرع الوسائل في الوصول إلى قلوب الآخرين، و لذلك اجعل شعارك دوما، أن تكون ممن اختصهم الله عز و جل بقضاء حوائج الناس، فتوصيلة بسيطة لأحد الأشخاص بسيارتك الخاصة، أو قيامك بإنجاز عمل ما له يقع بدائرة اهتماماتك أو عملك يساعدك بسهولة و يسر، أن تصل إلى إقناعه ببعض المعاني الدعوية أو الإسلامية التي تريد إيصالها إليه.

    لا تترك مناسبة دون أن تقوم باستغلالها لتوصيل أحد المعاني الدعوية، ففي العزاء احرص على إظهار تعاطفك مع الآخرين، حتى لو لم تكن صلتك بهم قوية، و احرص أيضا على أن تتواصل معهم بعد ذلك، و أن تعرض عليهم تقديم العون و المساعدة لهم، و في الفرح كن بجوارهم و افرح لفرحهم؛ و هو ما يضمن لك أن تمارس العمل الدعوي من خلال مواقف حياتك اليومية في ظل انشغالاتك الحياتية التي تستغرق جزءا كبيرا من وقتك.



    *-* موقع صيــد الفوائــد *-*


    conc03


    *-------------*-------------------------------*-------------------------------*-------------*




    louiza
    مـشـــرف
    مـشـــرف

    تاريخ التسجيل : 19/05/2009
    عـدد الرسائــل : 904
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    f رد: انطلق الآن! الدعـوة بالمواقف..

    مُساهمة من طرف louiza في 19.06.09 0:03



    mer02

    و

    mer04


    *-------------*-------------------------------*-------------------------------*-------------*



    النفس تبكي عن الدنيا و قد علمت *** أن السلامة فيها ترك مافيها
    لا دار للمرء بعد الموت يسكنهــا إلا *** التي كـان قبل الموت يبنيهــا
    فإن بنــاها بخير طــــــــاب مسكنه *** و إن بنـاها بشـرّ خاب بانيهـا

    °ChOuMeiSsA°
    مديــر المنتـدى
    مديــر المنتـدى

    تاريخ التسجيل : 15/03/2008
    عـدد الرسائــل : 1081
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    f رد: انطلق الآن! الدعـوة بالمواقف..

    مُساهمة من طرف °ChOuMeiSsA° في 19.06.09 2:54

    louiza كتب:


    mer02

    و

    mer04


    bismillah

    العفـو أختـي لويـزة هذا واجبـي،
    أشكركِـ على الرّد الطيّب، تقبّلـي تحيّـاتـي أيضًـا..


    *-------------*-------------------------------*-------------------------------*-------------*




    woverline
    عضـو نشـيـط
    عضـو نشـيـط

    تاريخ التسجيل : 23/12/2010
    عـدد الرسائــل : 818
    الجنس : ذكر
    العمــل : غير معروف
    الهوايـة : الصيد
    الموقـع :

    f رد: انطلق الآن! الدعـوة بالمواقف..

    مُساهمة من طرف woverline في 09.02.11 19:54

    شكراااااااااااااااااااااااااااااااا

      الوقت/التاريخ الآن هو 06.12.16 22:54