منتـدى طريــق النــَّجاح

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


أهلاً و سهلاً و مرحبًا بمن أتانــَا ^_^،،
نتمنى لكـ قضاء وقتٍ طيّبٍ ومفيدٍ في أرجاء منتديات طريــق النــَّجاح،،
للحصول على كافّة الصّلاحيات والمشاركة معنا تفضّل بـالتسجيل،
أو تفضّل بالدخول إن كنتَ مسجّلاً..

~*¤ô§ô¤*~ ..نريدُ جيلاً يفلحُ الآفاقْ.. نريدُ جيلاً.. رائداً.. عملاقْ.. ~*¤ô§ô¤*~

الرَّوابـط منتهية الصَّلاحيَّة نظرا لانتهاء صلاحية بعض الرَّوابط الخاصة بحفظ ملفات مهمة للطلبة و التي يصعب علينا إيجادها إلا بواسطة الوافدين من أجلها، نطلب من كل عضو يجد رابطًا منتهي الصلاحية أن يبلِّغ الإدارة أو المشرف على القسم عن الموضوع الذي يحوي رابطًا تالفًا من أجل إعادة رفع الملفات و تعميم الفائدة على الجميع، وبارك الله فيكم..
حملـة تجديد الرَّوابـط بشرى إلى كل الطلبة الذين راسلونا بخصوص موضوع الأخت خولة دروس و تمارين في الكيمياء و الذي يحوي ملفات قيمة انتهت صلاحية روابطها، نـُعلمكم أنَّه تمَّ إعادة رفع الملفات و تجديد الرَّوابط، و فيما يخص بقيَّة المواضيع فالبحث عن ملفاتها جارٍ حاليا من أجل إعادة رفعها..  لكل استفساراتكم و اقتراحاتكم أو للتبليغ عن روابط أخرى نحن في الخدمة، وفـَّقكم الله إلى كلِّ الخيــر..
دعــاء اللهم احفظ إخواننا المسلمين في ليبيا و اليمن و مصر و تونس و سوريا و البحرين و سائر بلاد المسلمين و احقن دماءهم و آمنهم في أنفسهم و أموالهم، اللهم اشف مرضاهم و ارحم موتاهم و وحد كلمتهم و ول عليهم خيارهم... آمين يا رب العالمين.
اللغة العربية الرجاء من جميع الأعضاء الالتزام باللغة العربية الفصيحة أثناء التحاور في مختلف أركان المنتدى و ذلك حرصًا منا على السمو بلغتنا العربية لغة القرآن الكريم.
مقولات ‎بعـض الكلمات تستقر فِي القلوبِ كرؤوسِ الإبر، متى تـحركت.. أوْجعت أقصى مراحل النضج هي عندما تؤمن بأن لديك شيئًا تمنحه للعالم إن أنجح الطرق للوصول إلى التعاسة هو كتمانك إحساسك بالألم داخلك عندما يخبرك شخص ما بسر، فإنه يسلبك رد فعلك التلقائي تجاه شخص آخر يمكنك أن تتعلم من أخطاء الآخرين، لكنك لا تنضج إلا عندما ترتكب أخطاءك أنت إذا كنت تعيش في الماضي فإنك لست على قيد الحياة الآن الطريق للجنون هو أن تحاول إسعاد الجميع طوال الوقت امنح تقديرك، تفهمك، دعمك و حبك، ولكن من منطلق القوة. العطاء من منطلق ضعف هو مجرد نوع من التسول التردد و المماطلة و التأجيل أشبه ببطاقة ائتمان: لذيذ استعمالها إلى حين وصول الفاتورة  تعلَّم من النملة؛ فهي لا تبحث عن المداخل، بل تصنعها من يأبى اليوم قبول النصيحة التي لا تكلفه شيئا فسوف يضطر في الغد إلى شراء الأسف بأغلى سعر الوقت يداوي كل شيء؛ فقط أعطِ الوقت وقته الحجج الواهية لا تقنع أحداً، حتى ذلك الذي يتذرع بها لا يقاس النجاح بالموقع الذي يتبوأه المرء في حياته.. بقدر ما يقاس بالصعاب التي يتغلب عليها خيبة الأمل دليل على أن الأمل كان في غير محله في اليوم الذي لا تواجه فيه أية مشاكل، تأكد أنك في الطريق غير الصحيح يوجد دائماً من هو أشقى منك، فابتسم لعله من عجائب الحياة أنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة فإنك دائما تصل إليها لكي تتفادى كل صور الإنتقادات: لا تفعل شيئا، و لا تقل شيئا، و كن لا شيء.

    أذيبـــــوا جبـــــل الجليـــــد

    شاطر

    المهندس
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 24/06/2009
    عـدد الرسائــل : 196
    الجنس : ذكر
    العمــل : غير معروف
    الهوايـة : السفر
    الموقـع :

    أذيبـــــوا جبـــــل الجليـــــد

    مُساهمة من طرف المهندس في 26.06.09 10:13



    int01

    أذيبوا جبل الجليد
    لإقامة كيان الأمة الإسلامية .







    إننا في عصر استذل فيه المسلمون،

    وبلغوا من العجز والوهن على نحو لم يسبق له مثيل ،

    عَصرٌ سقطت فيه خلافتهم التي استمرت من عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى منتصف القرن الرابع عشر الهجري ،

    ليسجل التاريخ وصمة عار على جبين كل المسلمين في هذا العصر ،

    عَصرٌ سقطت فيه أراضى المسلمين تباعًا ومازال المسجد الأقصى الأسير يئن تحت أيدي أعداء الله ،

    عَصرُ الفوضى والغُثائية ، عصر الغزو الفكري والثقافي ومحو الهوية الإسلامية ،

    ثمَّ هو عَصْرُ الشتات والفُرقة والعداوات.







    كل هذا ونحن في سبات عميق،

    فبعضنا قصارى جهده الأحلام والأوهام،

    وبعضنا لا يعرف سوى الخطب والكلام،

    وبعضنا والى أعداءه وترك شرعة الإسلام ،

    وبعضنا راح ضحية القهر فقصف الأقلام ،

    وغالبنا صار يهوى الغفلة كيفما اتفقت له وعلى الدين السَّلام.







    فالمسلمون مقهورون نفسيًّا، أُريد لهم ذلك وللأسف انصاعوا لتيار أعدائهم ،

    حتى انسحب البساط من تحت أرجلهم وهم في غفلة معرضون ،

    لم تنفع معهم النذر الإلهية وراحوا في خوضهم يعمهون.







    إخوتاه ..

    وسط كل هذا أنتم ـ يا صفوة الخَلْق ـ معاشر الملتزمين ـ مطالبون بتغيير وجه الأرض، وإقامة دولة الإسلام،

    ولا يتأتى لكم ذلك حتى تقيموا في نفوسكم للإسلام دولة،

    حتى تكونوا فيما بينكم نموذجاً مصغرًا لهذه الدولة،

    فيرى العالم بأسره من سمتكم ما يدعوه للحوق بركابكم ،







    فوالله الذي نفسي بيده لئن أقمتم الإسلام فيما بينكم حقًا ليستخلفنكم الله في الأرض ،

    ، لكن ذلك مرهون بإصلاح أنفسكم ، وهذا موعود الله لأهل الإيمان في كل زمان .





    قال تعالى :

    { وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ }[النور/55-57]







    إنَّ شروط الاستخلاف والتمكين وحصول الأمن والطمأنينة واضحة جلية ،

    إنَّه تحقيق الإسلام بسلامة المعتقد وعبودية الله وحده ،

    وتزكية النفوس بالعبادة والطاعة ومتابعة الرسول صلى الله عليه وسلم

    ثم من وراء ذلك استشعار العزة واليقين بعلو دين الله ،

    فإنَّما الخطب فينا ،

    إذ لو تعاون أهل الإيمان على تحقيق الإسلام أولاً فيما بينهم ، وأصلحوا ذوات أنفسهم

    فليكن الجميع على يقين بأنَّ نصر الله قادم

    وأنَّ المستقبل لهذا الدين ، والعزة للمسلمين ولو كره الكافرون.







    إخوتاه ..

    إنَّ بناء الأمة من جديد يحتاج إلى تضافر الجهود، ولا ينتج هذا إلا عن صفاء السرائر والاجتماع على قلب رجل واحد ،

    فإننا ـ معاشر الملتزمين ـ نحمل العبء الثقيل أمام الله تعالى تجاه هذه الأمة وهذا دورنا الذي لا ينبغي أن نتخلف عنه .





    وهنا لابدَّ من وحدة الهدف ووحدة المنهج لتجتمع هذه القلوب المؤمنة برباط إيماني متين ،

    وهذا هو ما صنعه النبي محمد صلى الله عليه وسلم حين أرسى دعائم الأمة، فجعل الصحابة يجتمعون على هدف واحد هو التوحيد ،

    فصارت " لا إله إلا الله " هي العروة الوثقى ،





    حدث هذا في حلقة صغيرة كانت تعقد في بيت الأرقم بن أبى الأرقم لتلاوة القرآن ، فأقبل الصحابة على تلكم الوجهة ،

    وارتضوا آنئذٍ التضحية بكل شيء في سبيل الله جل وعلا،

    ورسخ في صدورهم معنى "الولاء والبراء" ،

    فكانوا بالأمس تقوم بينهم العلاقات على قرابة الدم أو المصلحة المشتركة أو لقاءات الشهوة،

    ومثل هذه العلاقات كانت تصنع فيهم روابط من نوع ما،

    كانت لا تصل أبدًا لحد الالتحام والتلاصق ،





    أما وقد غُيرت وجهتهم ونفضوا عنهم جاهلياتهم فحينئذٍ ذابت ذاتياتهم في بوتقة الإيمان،

    لم يعد هناك هذا السياج المنصوب من كل فرد حول نفسه بحيث لا يمكن أن يتسع لغيره ،

    فالحب في الله نسيج وحده ؛

    لأنك حينئذٍ ستجتمع معي في المرجعية وهي كتاب الله وسنة رسوله ، فلا يحدث شقاق ولا تنافر ،

    أمَّا إذا دخلت الأهواء فالنُّفرة والضغائن والشّجار والتشاحن.







    إخوتاه ..

    حين نقول: إن بناء كيان الأمة يبدأ من لبنة " الأخوة " التي هي ثمرة " التَّوحيد "

    نعنى أنَّ الرباط العقدي الإيماني هو الرباط الوحيد الذي يمكنُه أن تتسع له جميع القلوب المؤمنة ،

    وانظر إلى احتكاك الناس على مستوى المعاملات المادية كيف يفسد العلاقات بينهم .

    انظر مثلاً : كيف أنَّ كل إنسان ينصب حوله حدًا لا يسمح لأحدٍ أن يتجازوه ،

    وحين يقترب منه الآخرون تبدأ المشاكل وتظهر العورات وتنكشف الحقائق ،







    أمَّا المتحابون في الله فعلى شاكلة أخرى إذ هذه الهموم السفلية لا تشغل أذهانهم ، ثمَّ إنهم لا يتعلقون بالذوات،

    فأنت لا تحبني لذاتى لكونى فلانًا، بل لارتباطي بك برباط أسمى وأوثق من المصالح الذاتية إنه عبادة الله وحده ،

    إنَّه الحب في الله الذي لا تُحَلّ وشائجه بسيوف الدنيا،

    فصار الهَمّ الأول والأوسط والأخير هو رضا الله جل وعلا فانعدم الخلاف،





    ولذلك علينا أن نتهم نياتنا ونجرد إخلاصنا إذا ما وجدنا الخلاف يحتدم بيننا،

    ونعى جيدًا أننا أصحاب دين لا دنيا، فلا تشغلنا تلك السفاسف التي لا يتناولها إلا الرعاع.

    قالوا : إذا رأيت الرجل ينافُسك في الدنيا فألقها في نحره .







    إخوتاه ..

    بهذا الآن أدعوكم لكى تبنوا أمتكم، فتجتمع قلوبكم على الحب في الله،

    ويحدث بينكم هذا الإخاء العجيب الذي يغير من شكل ومنظومة المجتمع بأسره،

    فنرى الأخ يسارع في الحفاوة بأخيه، يسعى في قضاء حوائجه، يعينه على الطاعات،

    يحوطه من روائه، يقدم له يد العون في أى لحظة، تتلاقى قلوبهم حتى يكون الأخ أحب إلى أخيه من ملء الأرض ذهبًا.







    إخوتاه ..

    أذيبوا جبل الجليد

    التي ترسب على قلوبكم تجاه إخوانكم ،

    فوالله إنَّ القلب ليحترق كمدًا على واقع الإخوة الآن،

    ولا أدرى متى تعودوا إلى الجادة من جديد؟

    ماذا تريدون بعد هذا العمل المكثف الدعوى من أجل إيصال نداء الحق لكل مكان،

    ما هو المطلوب مِنَّا حتى نفيق،

    إننى أشعر بمرارة وحرقة حين ألمس واقعنا المعاصر ،

    كان الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ يسير الاثنان في الطريق فتفرق بينهم شجرة فيعودان ليسلم أحدهما على الآخر،

    وهي من السنن التي باتت مهجورة بيننا في جملة السنن الموات ،

    فكيف صارت أحوالنا الآن ؟ ولماذا ؟







    إخوتاه ..

    سبيلنا لإقامة كيان الأمة يبدأ من قلوب المؤمنين المتحابة في الله جل وعلا ،

    فلابدَّ من تجريد المحبة الفينة بعد الفينة، فإنكم لا تؤمنون حتى تحابوا.





    كان عُمر ـ رضى الله عنه ـ يقول:

    إنَّه ليمر بخاطري الرجل من إخواني وأنا في الليل فأقوم لأدعوَ الله وأقول: يا طولها من ليلة، فإذا أصبحت بادرته فالتزمته.

    فأين بالله عليكم هذه الروح بيننا الآن ؟!!





    إخوتاه ..

    الله سائلكم وَسَائِلُ كل أحد عن هذه الأمة الـمُضَيّعة ،

    فأعدوا لهذا السؤال جوابًا من واقع المسئولية الملقاة على عاتقكم،

    لا أطالبكم بالشيء العسير، أقول لكم: تصافوا فكونوا صفًا واحدًا

    { إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ } [الصف/4]

    تصافوا، فأذهبوا عن أنفسكم الدَّخن والدَّخل حتى تصفو سرائركم فتلتئم بوشائج الإيمان ،

    ابدأ من الآن فاتصل بمن هجرته ، بمن ضاع وتاه في خضم البلاء،

    اتصل بمن لزمته الأيام على طاعة الله ثم حالت بينكم الدنيا وتشاغلتم بها عن مقصودكم الأسمى وهو رضا الله تبارك وتعالى ،

    نعم حاول أن يتسع صدرك للجميع ،

    وثق أنك ملاقٍ حسابك وجزاءك في العاجل قبل الآجل،

    ضع همَّ الأمة نصب عينيك

    ولا تكن أنت على الأمة همّا.







    إخوتاه ..

    الله الله في أمتكم قبل فوات الوقت،

    وحينها ستوفي كل نفس ما كسبت وحينها لن يجدي الصراخ

    { حَتَّى إِذَا جَاءتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُواْ يَا حَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ

    وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَلَلدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلاَ تَعْقِلُون } [ الأنعام/31-32]

    أنذرتكم مغبة واقعنا الأليم فاللَّهم فاشهد.


    conc01

    ASMA
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 01/06/2009
    عـدد الرسائــل : 407
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : غير معروف
    الموقـع :

    رد: أذيبـــــوا جبـــــل الجليـــــد

    مُساهمة من طرف ASMA في 28.06.09 0:00

    int02

    بارك الله فيك

    نتمنى أن يذوب الجليد بتقوى الله والإيمان الخالص

    conc03

    المهندس
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 24/06/2009
    عـدد الرسائــل : 196
    الجنس : ذكر
    العمــل : غير معروف
    الهوايـة : السفر
    الموقـع :

    رد: أذيبـــــوا جبـــــل الجليـــــد

    مُساهمة من طرف المهندس في 28.06.09 1:32

    أمين يا رب العالمين

    شكرا لمرورك

    KENZA 01
    مـشـــرف
    مـشـــرف

    تاريخ التسجيل : 27/07/2008
    عـدد الرسائــل : 632
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    رد: أذيبـــــوا جبـــــل الجليـــــد

    مُساهمة من طرف KENZA 01 في 05.07.09 18:49


    int02

    جزاك الله خير الجزاء في الدارين
    موضوع في الصميم
    بارك الله فيك
    خطبة رائعة و كلمات منتقاة و نصائح قيمة

    و حل سليم


    سبيلنا لإقامة كيان الأمة يبدأ من قلوب المؤمنين المتحابة في الله جل وعلا ،
    فلابدَّ من تجريد المحبة الفينة بعد الفينة، فإنكم لا تؤمنون حتى تحابوا.


    فلو أصبحت أخوتنا في الله و حبنا فيه لما انشلنا عن بعضنا البعض ولما رضينا الحال المأساوي و لوقفنا وقفة رجل واحد

    شكرًا لك على الموضوع الرائع
    نقل موفق

    المهندس
    عضـو مجتـهـد
    عضـو مجتـهـد

    تاريخ التسجيل : 24/06/2009
    عـدد الرسائــل : 196
    الجنس : ذكر
    العمــل : غير معروف
    الهوايـة : السفر
    الموقـع :

    رد: أذيبـــــوا جبـــــل الجليـــــد

    مُساهمة من طرف المهندس في 05.07.09 22:02

    العفو

    شكرا لمرورك

    و شكرا على هذه الإضافة الرائعة

    woverline
    عضـو نشـيـط
    عضـو نشـيـط

    تاريخ التسجيل : 23/12/2010
    عـدد الرسائــل : 818
    الجنس : ذكر
    العمــل : غير معروف
    الهوايـة : الصيد
    الموقـع :

    رد: أذيبـــــوا جبـــــل الجليـــــد

    مُساهمة من طرف woverline في 08.02.11 15:45

    شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

      الوقت/التاريخ الآن هو 11.12.16 1:26