منتـدى طريــق النــَّجاح

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


أهلاً و سهلاً و مرحبًا بمن أتانــَا ^_^،،
نتمنى لكـ قضاء وقتٍ طيّبٍ ومفيدٍ في أرجاء منتديات طريــق النــَّجاح،،
للحصول على كافّة الصّلاحيات والمشاركة معنا تفضّل بـالتسجيل،
أو تفضّل بالدخول إن كنتَ مسجّلاً..

~*¤ô§ô¤*~ ..نريدُ جيلاً يفلحُ الآفاقْ.. نريدُ جيلاً.. رائداً.. عملاقْ.. ~*¤ô§ô¤*~

الرَّوابـط منتهية الصَّلاحيَّة نظرا لانتهاء صلاحية بعض الرَّوابط الخاصة بحفظ ملفات مهمة للطلبة و التي يصعب علينا إيجادها إلا بواسطة الوافدين من أجلها، نطلب من كل عضو يجد رابطًا منتهي الصلاحية أن يبلِّغ الإدارة أو المشرف على القسم عن الموضوع الذي يحوي رابطًا تالفًا من أجل إعادة رفع الملفات و تعميم الفائدة على الجميع، وبارك الله فيكم..
حملـة تجديد الرَّوابـط بشرى إلى كل الطلبة الذين راسلونا بخصوص موضوع الأخت خولة دروس و تمارين في الكيمياء و الذي يحوي ملفات قيمة انتهت صلاحية روابطها، نـُعلمكم أنَّه تمَّ إعادة رفع الملفات و تجديد الرَّوابط، و فيما يخص بقيَّة المواضيع فالبحث عن ملفاتها جارٍ حاليا من أجل إعادة رفعها..  لكل استفساراتكم و اقتراحاتكم أو للتبليغ عن روابط أخرى نحن في الخدمة، وفـَّقكم الله إلى كلِّ الخيــر..
دعــاء اللهم احفظ إخواننا المسلمين في ليبيا و اليمن و مصر و تونس و سوريا و البحرين و سائر بلاد المسلمين و احقن دماءهم و آمنهم في أنفسهم و أموالهم، اللهم اشف مرضاهم و ارحم موتاهم و وحد كلمتهم و ول عليهم خيارهم... آمين يا رب العالمين.
اللغة العربية الرجاء من جميع الأعضاء الالتزام باللغة العربية الفصيحة أثناء التحاور في مختلف أركان المنتدى و ذلك حرصًا منا على السمو بلغتنا العربية لغة القرآن الكريم.
مقولات ‎بعـض الكلمات تستقر فِي القلوبِ كرؤوسِ الإبر، متى تـحركت.. أوْجعت أقصى مراحل النضج هي عندما تؤمن بأن لديك شيئًا تمنحه للعالم إن أنجح الطرق للوصول إلى التعاسة هو كتمانك إحساسك بالألم داخلك عندما يخبرك شخص ما بسر، فإنه يسلبك رد فعلك التلقائي تجاه شخص آخر يمكنك أن تتعلم من أخطاء الآخرين، لكنك لا تنضج إلا عندما ترتكب أخطاءك أنت إذا كنت تعيش في الماضي فإنك لست على قيد الحياة الآن الطريق للجنون هو أن تحاول إسعاد الجميع طوال الوقت امنح تقديرك، تفهمك، دعمك و حبك، ولكن من منطلق القوة. العطاء من منطلق ضعف هو مجرد نوع من التسول التردد و المماطلة و التأجيل أشبه ببطاقة ائتمان: لذيذ استعمالها إلى حين وصول الفاتورة  تعلَّم من النملة؛ فهي لا تبحث عن المداخل، بل تصنعها من يأبى اليوم قبول النصيحة التي لا تكلفه شيئا فسوف يضطر في الغد إلى شراء الأسف بأغلى سعر الوقت يداوي كل شيء؛ فقط أعطِ الوقت وقته الحجج الواهية لا تقنع أحداً، حتى ذلك الذي يتذرع بها لا يقاس النجاح بالموقع الذي يتبوأه المرء في حياته.. بقدر ما يقاس بالصعاب التي يتغلب عليها خيبة الأمل دليل على أن الأمل كان في غير محله في اليوم الذي لا تواجه فيه أية مشاكل، تأكد أنك في الطريق غير الصحيح يوجد دائماً من هو أشقى منك، فابتسم لعله من عجائب الحياة أنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة فإنك دائما تصل إليها لكي تتفادى كل صور الإنتقادات: لا تفعل شيئا، و لا تقل شيئا، و كن لا شيء.

    لحظة ، رسائل للتدبر؟

    شاطر

    KENZA 01
    مـشـــرف
    مـشـــرف

    تاريخ التسجيل : 27/07/2008
    عـدد الرسائــل : 632
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    لحظة ، رسائل للتدبر؟

    مُساهمة من طرف KENZA 01 في 03.03.10 18:00





    { إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ } الأنفال / 9

    ما أحرانا أن نتحلى بهذه الحال ونحن ندعو لإخواننا في غزة ؛

    فإننا إن حققنا

    { إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ }

    فإننا لنرجو أن يقال لنا :

    { فَاسْتَجَابَ لَكُمْ }

    فأين الأنفس المنكسرة ،

    والقلوب المستغيثة ،

    والدعوات الصاعدة فإن كرب إخواننا شديد ؟! .



    قد يتعجب بعضهم ويتساءل :

    لماذا لا ينتقم الله لأوليائه الذين يعذبون ويقتلون بأيدي أعدائه في هذه الدنيا ؟

    والجواب :

    أن الله تعالى لم يجعل الدنيا دار جزاء لأوليائه ،

    فقد يدركون انتقام الله لهم ، وقد لا يدركه إلا من يأتي بعدهم

    والنصر الحقيقي هو انتصار المبادئ ، ولو فنيت الأبدان

    ومن تدبر قصة تحريق أصحاب الأخدود - الموحدين - تبين له الجواب جليا .



    ما نراه في غزة أمر يجسد كل صور الألم الجسدي والنفسي

    لكن عزاؤنا أن ربنا أخبرنا أن الألم متبادل :

    { إِن تَكُونُواْ تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمونَ

    وَتَرْجُونَ مِنَ اللّهِ مَا لاَ يَرْجُونَ } النساء / 104


    فعلى المؤمنين أن يقووا رجاءهم بربهم ، فهو ما يميزهم عن غيرهم .

    [ د . عويض العطوي ]





    ذم الله قومًا تسخطوا القدر

    واعترضوا على قضاء الله في حق المجاهدين

    وخذلوا بكلامهم فقالوا :

    { لَّوْ كَانُواْ عِندَنَا مَا مَاتُواْ وَمَا قُتِلُواْ لِيَجْعَلَ اللّهُ ذَلِكَ حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ } آل عمران / 156

    وها نحن نسمع من يقول مثل هذا القول في حق إخوتنا في غزة !! .





    { إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ } التوبة / 111


    " العاقل لا يرى لنفسه ثمنا دون الجنة " .

    [ ابن حزم ]

    والأرض المقدسة أولى ما أنفق فيها مؤمن .





    { وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ } البقرة / 214

    الله سبحانه وتعالى إنما يفرج عن أنبيائه ومن معهم بعد انقطاع أسبابهم ممن سواه

    ليمتحن قلوبهم للتقوى

    فتتقدس سرائرهم من الركون لشيء من الخلق

    وتتعلق ضمائرهم بالله تعالى وحده .

    [ البقاعي ]




    { وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلاً وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ

    لِيَقْضِيَ اللّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً } الأنفال / 44


    وهذا من بديع صنع الله تعالى ، إذ جعل للشيء الواحد أثرين مختلفين

    فكان تخيل المسلمين قلة المشركين مقويا لقلوبهم

    ومزيلا للرعب عنهم

    فعظم بذلك بأسهم عند اللقاء

    وكان تخيل المشركين قلة المسلمين

    غارا إياهم بأنهم سينالون التغلب عليهم بأدنى قتال

    ففجأهم بأس المسلمين .

    [ ابن عاشور ]




    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ } البقرة / 153

    كان صلى الله عليه وسلم

    [ إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة ]

    الآن هجوم بري شامل على غزة

    لنفزع للصلاة والدعاء ، خاصة آخر الليل




    { ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ

    وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ } محمد / 4


    ما أعظم ما تسكبه هذه الآية في قلب المتدبر لها من طمأنينة

    ويقين بحكمة الله وعلمه

    وأنه سبحانه لا يعجل لعجلة عباده

    وأن من وراء ما يحصل حكما بالغة

    تتقاصر دونها عقول البشر وأفهامهم

    [ د . عمر المقبل ]




    { حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ } النمل / 18

    نملة هنا نكرة ،

    لم يقل ( النملة ) ، فهي نملة نكرة حملت هم أمة فأنقذتها ،

    أليس الخطر الذي يهدد أمتنا أعظم من الخطر الذي هدد نمل سليمان ؟

    كم منا من يحس بإحساس النملة ، ويسعى منقذا لأمته ؟ .

    [ أ . د . ناصر العمر ]




    فوائد منقولة

    °ChOuMeiSsA°
    مديــر المنتـدى
    مديــر المنتـدى

    تاريخ التسجيل : 15/03/2008
    عـدد الرسائــل : 1081
    الجنس : انثى
    العمــل : طالب
    الهوايـة : المطالعة
    الموقـع :
    أوسمة العضو :

    رد: لحظة ، رسائل للتدبر؟

    مُساهمة من طرف °ChOuMeiSsA° في 05.03.10 19:44

    bismillah
    int01

    كلمات رائعة حملتِها إلينا تبعث في القلب الطمأنينة و الراحة بحقٍّ،،
    و آيات جليلة ذات معانٍ عظيمة ذكرتِنا بها و نحن الذين ابتعدنا عنها فسيطر علينا اليأس و الخمول،،
    بارك الله فيكِـ أختي كنــزة و وفَّقكِـ إلى كل الخيـر..

    b01

    woverline
    عضـو نشـيـط
    عضـو نشـيـط

    تاريخ التسجيل : 23/12/2010
    عـدد الرسائــل : 818
    الجنس : ذكر
    العمــل : غير معروف
    الهوايـة : الصيد
    الموقـع :

    رد: لحظة ، رسائل للتدبر؟

    مُساهمة من طرف woverline في 08.02.11 15:39

    شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

      الوقت/التاريخ الآن هو 10.12.16 17:44